يتم خفض حرارة الجسم عند أداء تمارين الإحماء

Aya Sanadالمُدقق اللغوي: mohamed27 فبراير 2023آخر تحديث :

تمارين الإحماء تمثل أهمية كبيرة قبل الجيم ولها شروط معينة من أجل القيام بها ويوجد الكثير من تمارين الإحماء التي يقوم بها الرياضيون، ونحن في المقال التالي سوف نسلط الضوء على هذا الأمر ونتعرف على الهدف من القيام بتمارين الإحماء.

يتم خفض حرارة الجسم عند أداء تمارين الإحماء
يتم خفض حرارة الجسم عند أداء تمارين الإحماء

يتم خفض حرارة الجسم عند أداء تمارين الإحماء

تلك العبارة صحيحة حيث أنه ترتفع درجة حرارة الجسم عند القيام بالتمارين الرياضية المختلفة وبذل المجهود لذا لابد للجسم أن يقوم بتهيئة نفسه قبل ممارسة الرياضة، فتمارين الإحماء مهمة جداً للجسم لما تقوم به من خفض درجة حرارة الجسم بجانب شرب كمية كافية من الماء والسوائل.

ما هي تمارين الاحماء قبل الجيم؟

ينصح الأطباء بممارسة تمارين الإحماء قبل الرياضة في أي وقت من اليوم لما تقوم به من مساعدة الجسم على التهيئة لبدء التمارين الرياضية، وتعمل على مد الجسم بالنشاط والحيوية وتدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم، ولها دور في الحفاظ على اللياقة البدنية للشخص.

من اهم تمارين الاحماء؟

الإحماء العام

يعمل على تهيئة أجهزة الجسم والعضلات والمفاصل على ممارسة التمارين الرياضية عن طريق القيام بتدريبات المشي السريع، أو الجري الخفيف وربما بعض تمارين الرشاقة وتدريب الوثب والقفز، وهذا النوع من الإحماء يساعد على إطالة العضلات القصيرة وخاصةً عضلات الفخذ الخلفية.

 الإحماء الخاص

يهتم اللاعب في هذا النوع على العضلات التي يستخدمها في ممارسة التمارين الرياضية، وهو ضروري قبل البدء في تدريبات اللياقة البدنية التي تخص القوة والسرعة لأن تلك التدريبات تكون في حاجة إلى السرعة في انقباض العضلات وانبساطها بجانب تحرك المفاصل بالكامل.

ما هو الهدف من تمارين الاحماء؟

  • تعمل على زيادة المرونة وتسهيل الحركة وتسهيل أداء الرياضة بطريقة صحيحة.
  • تساهم في التقليل من حدوث الإصابات لأن الإحماء يساعد على الاسترخاء مما يؤدي إلى التقليل من خطر حدوث الإصابات.
  • زيادة تدفق الدم والأكسجين يؤدي إلى إمداد العضلات بالتغذية التي تحتاجها قبل الدخول في نشاط أشد.
  • تحسين الأداء وتظهر التمارين الرياضية بكفاءة أعلى.
  • تؤدي إلى توفير مدى أفضل للحركة وبشكل خاص المفاصل.
  • تفيد في عملية تقليل الشد العضلي والآلام الناتجة عنه حيث أن زيادة درجة حرارة العضلات واسترخائها يدعم تسهيل الحركة وتقليل الآلام والتصلب.

كم مدة الاحماء قبل التمرين؟

ينصح بممارسة تمارين الإحماء بمدة تتراوح بين 5 إلى 15 دقيقة لمعظم التمارين الرياضية المختلفة ومن تلك التمرينات الواجب الالتزام بها ما يلي:

  • السير لمدة 3 دقائق مع تحريك الذراعين لأعلى ولأسفل بالتناسق مع حركة الخطوات.
  • القيام برفع الركبة بمقدار 30 مرة بمدة زمنية تقدر ب30 ثانية وذلك من خلال رفع الركبة اليمنى ولمسها باليد اليسرى والعكس.
  • أداء 20 حركة دائرية صغيرة للكتف ويكون الأداء مع عقارب الساعة وعكسها.
  • أداء 20 حركة دائرية كبيرة للذراع ويشمل الأداء مع عقارب الساعة وعكسها.
  • عمل دوران للرقبة 20 مرة مع عقارب الساعة وعكسها.
  • وضع اليدين على الحوض وعمل دوران واسع النطاق لمنطقة الحوض 10 مرات ويكون في اتجاه عقارب الساعة وعكسها.

ما هي شروط الاحماء؟

يوجد بعض النصائح التي يجب الالتزام بها قبل البدء في تمارين الإحماء وهي ما يلي:

  • تتنوع تمارين الإحماء حسب نوع التمارين الرياضي من حيث الشدة والمدة.
  • من الضروري أن تقوم بتمارين إحماء تتناسب مع نوع النشاط الرياضي الذي سيقوم به الشخص بعدها مثل لو كان يرغب في ممارسة تمارين الركض فيجب عليه أن يقوم بالإحماء من خلال المشي السريع.
  • تجنب التمدد بثبات وهو يعني أن تتمدد بوضعية واحدة مثل الجلوس على الأرض مع وجود التباعد بين القدمين والانحناء تجاه قدم واحدة، وهذا الأمر سيء لأنه يقلل من أهمية تمارين الإحماء لأن التمدد الزائد يعمل على زيادة خطر حدوث الإصابات لذا الأفضل هو القيام بتمدد ديناميكي.
  • التركيز بحيث يقوم المرء في التفكير في كل حركة يقوم بها والهدف منه هو الانتظام في الحركات وتناسقها.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة