كيف أعرف إن الرحم مفتوح بنفسي

Aya Sanadالمُدقق اللغوي: mohamed6 مارس 2023آخر تحديث :

ترغب الكثير من النساء في معرفة إذا كان الرحم مفتوح أم لا لتوقع ميعاد الولادة والفقرات التالية تسلط الضوء على هذا الأمر، وتعرض العلامات المختلفة التي تدل على أن الرحم مفتوح وتتناول الأسباب المتنوعة التي تجعل الرحم غير مفتوح.

كيف أعرف إن الرحم مفتوح بنفسي
كيف أعرف إن الرحم مفتوح بنفسي

كيف اعرف ان الرحم مفتوح بنفسي

عندما تبدأ الحامل في الشهر التاسع من الحمل تفكر في عملية الولادة وقدوم الجنين والكثير منهن تخاف من عملية فحص التوسع المهبلي، ويرغبن في معرفة إذا كان الرحم مفتوح أم لا من أجل خروج الجنين وهذه هي بعض الخطوات التي يجب على المرأة أن تقوم بها لكي تفحص نفسها:

  • القيام بغسل اليدين جيداً بالماء والصابون وتعقيمهم بشكل جيد.
  • نزع الملابس التي تغطي الجزء السفلي من الجسم.
  • الجلوس في وضع القرفصاء أو الاستلقاء على السرير مع ثني الركبتين.
  • إدخال الإصبع بشكل عمودي في فتحة المهبل.
  • وصول الإصبع إلى عنق الرحم والإحساس بلمس الكيس المحيط بالجنين وكأنه مملوء بالماء يدل على أن الرحم مفتوح.
  • للتعرف على عرض فتحة عنق الرحم يتم إدخال إصبعين فهذا يشير إلى أن الرحم مفتوح 2 سم وهكذا.
  • كلما ازداد عدد الأصابع التي يتم إدخالها زادت نسبة الرحم المفتوح وفي نهاية هذا الخطوة لابد أن تتمكني من إدخال خمسة أصابع في عنق الرحم للتأكد من أن ميعاد الولادة قد اقترب.

ما هو شكل الرحم المفتوح؟

الرحم بشكل عام عبارة عن جدار عضلي سميك يقع في تجويف بطن الأنثى ويشبه شكل الكمثرى المقلوبة، يكون طوله ما يقارب 7 سم وعرضه 5 سم وله القدرة على التمدد خلال فترة الحمل عندما يستقر الجنين بداخله حتى تسعة أشهر.

الوزن الطبيعي للرحم يساوي 50 جرام ومع نهاية الحمل يصل إلى ا كيلو جرام تبعاً لوزن الجنين، ويتكون الرحم من جسم الرحم وعنق الرحم.

لو كان عرض فتحة عنق الرحم أكبر من المعتاد فهذا يعني أن الرحم مفتوح  والرحم المفتوح يكون فيه عنق الرحم ضعيف ومتوسع وهي حالة تحدث بسبب ضعف أغشية عنق الرحم، والتي في العادة لا يتم غلقها حتى اقتراب موعد الولادة وتبدأ هذه الأغشية في التمدد وتمددها بشكل مبكر قد يعمل على حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

ما هي علامات الرحم المفتوح؟

توجد بعض الأعراض التي تدل على أن الرحم مفتوح ومن بينها ما يأتي:

  • أن تنزل السدادة المخاطية التي تحيط بعنق الرحم وربما ينزل معها دم.
  • نزول لماء المحيط بالجنين أو السائل الأمنيوسي.
  • تلاحظ المرأة الحامل أنها قادرة على التنفس بشكل أسهل بعد معاناتها من صعوبة التنفس خلال الفترة الأخيرة من الحمل، وهو ما يدل على أن الجنين نزل إلى منطقة الحوض وابتعد عن منطقة البطن وزوال الضغط الواقع على الحاب الحاجز.
  • الانتباه إلى تكرار عملية التبول.
  • الإحساس بألم في أسفل الظهر ويكون مشابه إلى حد كبير إلى آلام الدورة الشهرية ولكن بشكل أقوى وأشد.
  • وجود إفرازات مهبلية كثيرة ويكون لونها بني.
  • الشعور بانقباضات في الرحم وضغط في منطقة الحوض.

كيف أعرف أن الرحم مفتوح بدون كشف؟

القيام بالفحص اليدوي كما ذكرنا في الأعلى بجانب مراقبة الحامل لنفسها في الفترة الأخيرة من الحمل والانتباه لأي تغيرات تحدث معها أو تطرأ على جسمها، وتلاحظ أي شيء يدل على أن الرحم مفتوح ومن تلك العلامات:

  • ملاحظة اتساع فتحة الرحم بين 1 إلى 4 سم حينها تكون المرأة تعاني من انقباضات شديدة وإصدار أصوات متقطعة بين الانقباضات وعدم قدرتها على الكلام.
  • اتساع فتحة عنق الرحم بين 5 إلى 7 سم تكون الحامل عندها تعاني من الانقباضات الشديدة والتي تتحول إلى بكاء وصراخ بصوت عالي.
  • انفتاح الرحم بين 6 و 8 سم تعمل على الانتباه إلى الروائح التي تنتج من اتساع الرحم وتظهر في أجواء الغرفة.
  • وجود زيادة في الإفرازات المخاطية وتكون ممزوجة بالدم.
  • الرغبة الشديدة في القيء.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم عند انفتاح الرحم.

كيف يتم تشخيص الرحم المفتوح؟

يوجد بعض الطرق التي يلجأ إليها الطبيب من أجل تشخيص عنق الرحم المفتوح مثل وجود توسع سابق لعنق الرحم بدون أي أعراض ولادة مبكرة في الثلث الثاني من الحمل، أو وجود توسع كبير في عنق الرحم بدون أعراض قبل الأسبوع 24 من الحمل ومن أهم طرق التشخيص هذه ما يأتي:

  • تصوير المهبل بالموجات فوق الصوتية: وهذا الكشف يكشف عن وجود أي نتوءات في عنق الرحم بجانب فحص طول عنق الرحم.
  • فحص الحوض: يهدف هذا النوع من الكشف عن وجود بروز للكيس الأمنيوسي في القناة المهبلية حيث يشير ذلك الأمر إلى أن عنق الرحم مفتوح.
  • فحوصات مخبرية: من خلال هذه الفحوصات يقوم الطبيب بأخذ عينة من السائل الأمنيوسي للبحث عن الإصابة بأي التهابات فيه أو ما يحيط به.

كيف أعرف أن الرحم فاتح الرحم مفتوح 1سم و الطلق خفيف؟

أن يكون الرحم مفتوح 1 سم هي أول مراحل اتساع الرحم وهذا الأمر لا يدل على أن المرأة سوف تلد في وقت قريب، وهذا يرجع إلى ضرورة اتساع الرحم إلى 10 سنتيمتر لكي تحدث عملية الولادة.

من الممكن أن تتعرف الحامل على أن الرحم مفتوح بمقدار واحد سم من خلال بعض الأعراض التالية: الشعور بألم خفيف وغير دائم من فترة إلى أخرى، دخول لحمام بشكل متكرر والرغبى الشديدة في التبول، ملاحظة تغير في لون الإفرازات من اللون البني إلى اللون الدموي وعلى الحامل أن تكون على استعداد للولادة في أي وقت خلال الشهر التاسع.

علاج الرحم المفتوح المبكر

هناك بعض الطرق التي تساعد في حالة الرحم المفتوح بشكل مبكر ومنها ما يأتي:

  • حقن البروجسترون: في تلك الحالة يلجأ الطبيب المختص إلى إعطاء الحامل نوع معين من البروجسترون يسمى هيدروكسي بروجسترون كابروات، والذي من الممكن أن يساعد في علاج الوضع خلال الحمل وبالأخص لو كانت لديها تجربة سابقة في الولادة المبكرة، وحينها تأخذ الحامل حقنة كل أسبوع بداية من الثلث الثاني من الحمل.
  • المراقبة بالموجات فوق الصوتية: هذه الخطوة مهمة جداً في مرحلة العلاج إذا كان هناك ولادة سابقة لأوانها أو تاريخ مرضي لعنق الرحم المفتوح، حيث يقوم الطبيب بمراقبة عنق الرحم من الأسبوع 16 مرة في الأسبوع إلى الأسبوع 24 مرة كل أسبوعين، ولو كان عنق الرحم متوسع أو قصير ففي تلك الحالة قد يتطلب الأمر ربط لعنق الرحم.
  • ربط عنق الرحم: تلك الطريقة يتجه لها الطبيب في حالة الولادة المبكرة أو فتح عنق الرحم المبكر ولكن بشرط أن يكون الحمل قبل نهاية الأسبوع 24 أو الأسبوع 27 من الحمل، ولا ينصح بالقيام بتلك العملية في حالة النساء الحوامل بتوأم.
  • الراحة: في بعض الحالات لا يتم اكتشاف عنق الرحم المفتوح إلا بعد التقدم في الحمل وأفضل علاج لهذه الحالة هو الراحة التامة في السرير وعدم القيام بالأعمال اليومية الشاقة أو أي مجهود بدني كبير.

ما هي مضاعفات الرحم المفتوح؟

حالة الرحم المفتوح التي يتم إهمالها من الممكن أن تتطور ويحدث معها ولادة مبكرة أو ربما إجهاض وهناك أيضاً بعض المضاعفات نادرة الحدوث مثل:

  • الالتهابات
  • تمزق الرحم بشكل مفاجئ
  • نزيف داخلي
  • إصابة عنق الرحم

تسريع حالة الرحم المفتوح في الشهر التاسع؟

لكي تحدث عملية الولادة الطبيعية لابد أن يكون عنق الرحم متسع بمقدار 10 سنتيمترات وحينها يكون الجدار رقيق ويساعد على خروج الطفل، ويمكن تسريع انفتاح الرحم من خلال بعض الأدوية التي تحتوي على هرمون البروستاجلاندين الذي يتم وضعه على منطقة الرحم، ويقوم بدوره بتسريع التقلصات وترقيق عنق الرحم، وإذا لم يعطي النتيجة المطلوبة يلجأ حينها الطبيب إلى استخدام الأوكسيتوسين من خلال الحقن في الوريد لزيادة التشنجات وتسهيل دفع الجنين للخارج.

عادات تساعدك على جعل الرحم مفتوح في الشهر التاسع

  • الوقوف بطريقة طبيعية وجعل أصابع القدم متوازية وهو ما يجعل عظام المقعدة ويفتح عظام الحوض ويجعل الجنين في وضع جيد وصحي.
  • الالتزام بالمشي يساعد على ضغط الجنين على عنق الرحم ويقوم بالمساهمة في تمدده وتوسيعه وتسهيل عملية الولادة.
  • أن تقف الحامل وتضع الوركين على الكاحلين يساعد في تحقيق التوازن.
  • عدم الارتخاء عند الجلوس.
  • ممارسة العلاقة الحميمية في الفترة الأخيرة من الحمل تعمل على تعزيز فتح عنق الرحم وذلك لأن السائل المنوي يحتوي على نسبة من البروستاجلاندين والتي تساعد في توسيع الرحم بشكل طبيعي.
  •  ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تسهيل الولادة وفتح عنق الرحم ومنها وضع القرفصاء ويكون من خلال الوقوف والبعد بين الساقين مع محاولة ثني الركبتين والهبوط بالمؤخرة لأقصى درجة.
  • القيام بتمرين حبس النفس ومن الأفضل القيام به منذ الأسبوع الأول من الشهر التاسع لما يعرف به من المساعدة في توسيع الرحم وإحماء الطلق، وتقوم به الحامل من خلال التنفس ثم كتمان النفس في الصدر لأقصى مدة تتمكن من التحمل فيها وتكرر الأمر أكثر من مرة حتى تصل إلى مدة عشرين ثانية في المرة الواحدة.
  • الحرص على تناول التمر وبشكل خاص في الأسابيع الأخيرة من الحمل يجعل عملية المخاض سهلة وسريعة.
  • قيام الحامل بتناول الأناناس بشكل يومي في الأسابيع الأخيرة من الحمل وقبل الولادة يقوم بدور فعال في ترقيق جدار الرحم.
  • شرب الكثير من المشروبات التي تعمل على تحفيز توسيع الرحم مثل القرفة والحليب والكمون والزنجبيل.
  • الاتجاه إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات أو الأطعمة الحارة.

أسباب عدم فتح الرحم في الشهر التاسع

هناك بعض الأسباب المتوقعة لعدم فتح الرحم في الشهر التاسع ومنها أن يكون الجنين كبير في الحجم، أو ربما تكون قناة الولادة حجمها صغير جداً، أو يكون حوض الحامل صغير وفي حالة أن تكون المرأة حامل في توأم تلاحظ أن تقلصات الرحم تكون ضعيفة.

الحمل في توأم يعمل على إطالة عملية الولادة وخاصة ً لو كان وضع الجنين غير صحيح وهو ما يعمل على عدم فتح الرحم في الشعر التاسع، بالإضافة إلى العوامل النفسية التي يكون لها دور كبير في هذا الأمر مثل الشعور بالقلق أو الخوف أو التوتر.

توجد بعض الأدوية التي تتناولها المرأة خلال فترة الحمل وتعمل على التخفيف من الآلام ويكون لها أثر سلبي على تقلصات الرحم وتجعلها ضعيفة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة