كيفية حساب رجيم السعرات الحرارية

Samar Tarekالمُدقق اللغوي: Nora Hashem6 مارس 2023آخر تحديث :
السعرات الحرارية
كيفية حساب رجيم السعرات الحرارية

كم يحتاج الجسم من السعرات الحرارية في اليوم؟

تعتمد كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الفرد يوميًا على مجموعة متنوعة من العوامل مثل العمر والجنس والنشاط البدني ومعدل التمثيل الغذائي وبشكل عام، قد يحتاج متوسط البالغين فيما بين 2000 و2500 سعرة حرارية يوميًا لحياة صحية، هذا على الرغم من أن هذا النطاق يمكن أن يكون أعلى أو أقل بشكل ملحوظ اعتمادًا على احتياجات الفرد وعلى سبيل المثال، قد يتطلب أولئك الذين يشاركون في النشاط البدني الثقيل ما يصل إلى 4000 سعرة حرارية يوميًا، في حين أن أولئك الذين يستقرون للغاية قد يتطلبون 1500 فقط.

ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن احتياجات السعرات الحرارية يمكن أن تتغير بمرور الوقت ويجب مراقبتها لضمان أن الأفراد يستهلكون المبلغ المناسب وعلاوة على ذلك، فإن مصدر السعرات الحرارية مهم أيضًا لأن بعض الأطعمة أكثر كثافة من المغذيات عن غيرها ويمكن أن توفر فوائد أكثر من الخيارات الأخرى في الختام، حيث تختلف الاحتياجات الغذائية المحددة للفرد اعتمادًا على مجموعة متنوعة من العوامل ويجب مراقبتها بمرور الوقت لضمان تلقيها الكمية المناسبة من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية كل يوم.

تحديد كَمَيَّة السعرات الحرارية في الأطعمة

إن أستخدام مجموعة واسعة من الأدوات والتقنيات لتحديد كَمَيَّة السعرات الحرارية بدقة في الغذاء هو الطريقة الأكثر اعتيادًا لتحديد السعرات الحرارية هي قياس السعرات الحرارية، والتي تقيس كَمَيَّة هذه السعرات التي تم إطلاقها أو امتصاصها أثناء التفاعل والتمثيل الغذائي يمكن استخدام هذا التدبير لتقدير السعرات الحرارية في الطعام عن طريق حرق عينة صغيرة واستخدام جهاز يسمى المسعر لقياس الحرارة المنتجة.

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم مختبري التقنيات أكثر تقدماً مثل قياس الطيف الكتلي واللوني لتحليل المكونات الفردية للطعام وقياس محتوى السعرات الحرارية لكل منهما وأخيرًا، يتم أستخدام العديد من ملصقات التغذية وقواعد بيانات تكوين الطعام لقياس السعرات الحرارية من الأطعمة المعينة ومقارنتها مع تلك الموجودة في الأطعمة الأخرى كل هذه التقنيات ضرورية لتحديد محتوى السعرات الحرارية بدقة.

كيفية حساب السعرات في الرجيم

يعد حساب قيمة السعرات الحرارية للنظام الغذائي خطوة مهمة في الحفاظ على توازن غذائي مثالي وللقيام بذلك بدقة، من المفيد النظر في العناصر الغذائية الكبيرة أو المصادر الثلاثة الأولية للسعرات الحرارية الكربوهيدرات والبروتينات والدهون حيث يوفر كل واحد من هذه المغذيات الكبيرة عددًا مختلفًا من السعرات الحرارية لكل غرام حيث توفر الكربوهيدرات 4 سعرات حرارية لكل غرام، في حين توفر البروتينات 4 السعرات الحرارية لكل غرام، وتوفر الدهون 9 سعرات حرارية لكل غرام.

ومن خلال معرفة محتوى المغذيات الكلية للعنصر الغذائي، يمكن للمرء بسهولة تحديد عدد السعرات الحرارية التي يحتوي عليها الطعام الذي يتناوله فعلى سبيل المثال، إذا كان عنصر الغذاء يحتوي على 10 غرامات من الكربوهيدرات، و 10 غرامات من البروتينات، و 5 غرامات من الدهون، فإن إجمالي محتوى السعرات الحرارية سيكون 140 سعرة حرارية (10 * 4 + 10 * 4 + 5 * 9).

بالإضافة إلى ذلك، من المهم النظر في العوامل الغذائية الأخرى مثل الفيتامينات والمعادن، والتي تُعرف باسم المغذيات الدقيقة، وذلك لأنها ضرورية للعمل المناسب ومن خلال النظر في كل هذه العناصر الغذائية، يمكن للمرء أن يخلق خطة الأكل المتوازنة والصحية بشكل جيد ومميز، وهي من أهم وأفضل الطرق لمتابعة الوزن بشكل كبير.

أسهل طريقة لحساب السعرات الحرارية

السعرات الحرارية هي وسيلة لقياس الطاقة وأسهل طريقة لحساب السعرات الحرارية هي تقدير احتياجاتك من السعرات الحرارية اليومية وضربها مع عامل مستوى النشاط لتقدير احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية، وتحتاج إلى معرفة معدل التمثيل الغذائي القاعدي (BMR) وهو مقياس لمقدار الطاقة التي يحتاجها جسمك عند الراحة ويمكن حساب BMR الخاص بك باستخدام واحدة من العديد من الآلات الحاسبة عبر الإنترنت التي تستخدم جنسك ووزنك وطولك لتحديد BMR الخاص بك.

وبمجرد معرفة BMR، يمكنك بعد ذلك استخدام عامل مستوى النشاط لتقدير إجمالي احتياجات السعرات الحرارية اليومية وتشمل عوامل مستوى النشاط المستقرة، النشطة بخفة، نشطة معتدلة، نشطة للغاية، ونشطة إضافية حيث يحتوي كل عامل على مضاعف مختلف مطبق على BMR الخاص بك والذي سيوفر احتياجات السعرات الحرارية اليومية ويمكن أن تساعدك في معرفة احتياجاتك في السعرات الحرارية على تخطيط الوجبات الغذائية المناسبة وممارسة خطط للوصول إلى أهداف صحتك ولياقتك البدنية.

حِمْيَة السعرات الحرارية

النظام الغذائي من السعرات الحرارية هو خطة الأكل التي تتضمن تقييد تناول السعرات الحرارية اليومية في محاولة لتحقيق فقدان الوزن ويعتمد ذلك على مفهوم أنه كلما قلت الطاقة التي يستهلكها المرء، كلما زاد الوزن الذي يمكن أن يخسره ويمكن القيام بذلك عن طريق تقليل كَمَيَّة الطعام التي يأكلها المرء أيضًا، أو زيادة كَمَيَّة النشاط البدني الذي يقوم به وقد يشمل النظام الغذائي من السعرات الحرارية تقليل كَمَيَّة الكربوهيدرات والدهون والسكر في النظام الغذائي، مما يزيد من كمية البروتينات الخالية من الدهون، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

بالإضافة إلى ذلك، قد يفكر الفرد أيضًا في استخدام خطط الوجبات مثل تلك التي يقدمها اختصاصيو التغذية وأخصائي التغذية، لضمان النهج الأمثل والأكثر صحة في الحد من السعرات الحرارية وقد يكون تناول الفيتامينات والمعادن جزءًا مهمًا من اتباع نظام غذائي من السعرات الحرارية، حيث إن هذه هي الطاقة الضرورية لعمل الجسم بالشكل المناسب كذلك يعد شرب الكثير من الماء طوال اليوم أمرًا مهمًا أيضًا، حيث يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على ترطيب الجسم وتقليل الجوع بشكل عام.

تحليل السعرات الحرارية في الوجبات السريعة

بدراسة التأثير الغذائي للوجبات السريعة، فإنه من الضروري البحث عن كيفية تأثير محتوى السعرات الحرارية لهذه المنتجات على سلوك المستهلك والنتائج الصحية كما يركز البحث على تحديد أنواع الدهون والسكريات والمغذيات الكبيرة الأخرى الموجودة في عناصر الوجبات السريعة وكيف يؤثر ذلك على قيمة السعرات الحرارية الإجمالية وقد يأخذ التحليل في الاعتبار أحجام مختلفة من أجزاء عناصر القائمة الفردية، ومعلوماتهم الغذائية المعلن عنها ومحتوى المكونات المستخدمة في بنائها.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل تحليلات السعرات في الوجبات السريعة على التأثيرات النفسية المحتملة، مثل حجم الجزء المتناول من الطعام والتعبئة والعلامات التجارية المختلفة، والتي يمكن أن تؤثر على تصور المواد الغذائية بين المستهلكين بشكل كبير من خلال هذا النهج الشامل، آمل أن أحصل على فهم أفضل ليس فقط السعرات الحرارية الكلية في عنصر الوجبات السريعة ، ولكن أيضًا كيف يتم توزيعها عبر ملفها الغذائي.مع هذه المعرفة ، أسعى إلى تقديم نظرة ثاقبة حول كيفية زيادة الفوائد الصحية للوجبات السريعة ومساعدة المستهلكين على اتخاذ قرارات أكثر استنارة عند تناول الطعام.

هل رجيم السعرات ينحف؟

نظام السعرات الحرارية هو برنامج لانقاص الوزن يعتمد على فكرة تقييد السعرات الحرارية وتناول سعرات حرارية أقل من تلك التي يحرقها الجسم في يوم واحد ويمكن أن يكون لهذا النهج في اتباع نظام غذائي، وهذا على الرغم من أنه قد يعد بنتائج سريعة لفقدان الوزن، بعض المخاطر الصحية الخطيرة على المدى الطويل لأولئك الذين يتابعونه، اعتمادًا على تفاصيل النظام الغذائي.

وبشكل عام، لا يعتبر هذا النوع من النظام الغذائي وسيلة آمنة أو مناسبة للحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل، وذلك لأنه لا يوفر التغذية الكافية ويمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات والمضاعفات الصحية وعلاوة على ذلك، فقد تم ربط تقييد السعرات الحرارية بمستويات أعلى من هرمونات الإجهاد، والتي يمكن أن تؤثر على الصحة العامة والرفاهية وبالتالي، فإن النظام الغذائي للسعرات الحرارية ليس وسيلة قابلة للتطبيق بهدف التخلي عن الخبراء على المدى الطويل، ويقدم الخبراء الصحيون بشكل عام ضد متابعته.

وزني 75 كيلو جرام كم عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها في اليوم

مع مراعاة العوامل المختلفة لتحديد عدد السعرات الحرارية بدقة للحفاظ على نمط حياة صحي للفرد من الوزن فسيكون العامل الأكثر أهمية هو الجنس لأن الرجال والنساء لديهم متطلبات من السعرات الحرارية المختلفة بالإضافة إلى ذلك، فإن مستوى النشط الحالي الخاص بالحالة وما إذا كنت تحاول أن تخسر أو تكسب أو تحافظ على وزنك الحالي، فسيحتاج هذا أيضًا إلى أخذ في الاعتبار.

كذلك فإن تقدير عدد السعرات الحرارية المطلوبة للصيانة اليومية سيشمل حساب معدل التمثيل الغذائي القاعدي أولاً (BMR) وهذا هو كَمَيَّة الطاقة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الوظائف الحيوية مثل التنفس والهضم والدورة الدموية كما يمكن زيادة إجمالي عدد السعرات الحرارية اللازمة يوميًا اعتمادًا على شدة النشاط البدني وفي نهاية المطاف، يجب حساب عدد السعرات الحرارية اللازمة على أساس يومي لضمان حدوث نمط حياة صحي مع مراعاة الجنس، ومستوى النشاط، والوزن لضمان تعظيم الصحة والعافية.

كم من الوقت أحتاج لانقاض 20 كيلوغرام

يعتمد مقدار الوقت الذي يستغرقه المرأ في فقدان 20 كجم على مجموعة متنوعة من العوامل، حيث مثل الوزن الحالي للشخص وعدد الكيلوغرامات التي يتطلع إلى خسارتها، ومستوى نشاطهم وخطة النظام الغذائي الذي يتابعونه بشكل عام، حيث يوصى بأن يقوم الشخص الذي يهدف بفقدان 20 كجم أن يفعل ذلك بطريقة آمنة وصحية، مع خطة خسارة حوالي 1-2 كيلوجرام في الأسبوع، مع ضمان تلقي جميع العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على أجسامهم تعمل بشكل صحيح.

ومن المهم أن نلاحظ أن مقدار الوقت اللازم لتحقيق هدف فقدان الوزن هذا سيختلف اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على نقطة انطلاق الشخص وعادات نمط الحياة يمكن أن يساعد إجراء تغييرات مثل تقليل تناول السعرات الحرارية وزيادة مستويات النشاط البدني في تسريع معدل فقدان الوزن، مع ضمان أن يبقى الوزن على المدى الطويل كما أن قضاء الوقت في الممارسات الذهنية مثل التأمل واليوغا وغيرها من أنشطة تأمين الإجهاد يمكن أن يساعد أيضًا في المساهمة في الصحة العامة والعافية، مما يجعل عملية فقدان الوزن أسهل وأكثر نجاحًا.

ما هي علامات فقدان الوزن؟

فقدان الوزن هو عملية فسيولوجية معقدة بشكل لا يصدق، وتتضمن عوامل عديدة كما يمكن أن تختلف علامات فقدان الوزن بشكل كبير من شخص لآخر، وقد تشمل ما يلي:

  • تغييرات في الوزن وتكوين الجسم وقياسات الجسم.
  • تشمل بعض العلامات الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن انخفاضًا في مؤشر كتلة الجسم (مؤشر كتلة الجسم ، الذي يتم حسابه بتقسيم وزن الشخص بالكيلوغرامات على مربع ارتفاعه في الأمتار)، وهو انخفاض في نسبة الدهون في الجسم الإجمالية،زيادة في كتلة العضلات الهزيلة، انخفاض في محيط الخصر، وانخفاض عام في وزن الجسم.
  • يمكن أن تشمل علامات فقدان الوزن الأخرى زيادة في مستويات الطاقة.
  • مزاج محسّن.
  • زيادة في النشاط البدني.
  • أنماط النوم المحسنة.
  • تحسين الإحساس العام بالرفاهية.
  • في بعض الحالات، قد يلاحظ الأشخاص أيضًا تغييرات في بشرتهم وشعرهم وكذلك التغييرات في شهيتهم.
  • عادة ما تترافق كل هذه العلامات مع انخفاض عام في وزن الجسم، ولكن من المهم الإشارة إلى أن بعض الأشخاص قد لا يختبرون أي من هذه التغييرات.
  • بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن نتذكر أن فقدان الوزن ليس بالضرورة علامة على النجاح حيث من الممكن أن يفقد الشخص الوزن دون تحقيق أي فوائد صحية أخرى.

ما هو المعدل الطبيعي لإنقاص الوزن في شهر؟

اقترحت الأبحاث الحديثة أن المعدل الطبيعي لفقدان الوزن في شهر واحد يمكن أن يختلف على نطاق واسع بناءً على الفرد، وبشكل عام من المقبول على نطاق واسع أن المعدل الآمن لفقدان الوزن هو 1-2 جنيه في الأسبوع، أو 4-8 جنيه شهريًا وهذا ما يمكن أن يعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل مثل بدء الوزن وتكوين الجسم ونمط الحياة.

وعلى سبيل المثال، قد يكون من المرجح أن يخسر شخص يعاني من السمنة المفرطة ولديه نمط حياة مستقر نسبيًا ولكنه يبدأ في إجراء تغييرات غذائية بسيطة وكذلك الانخراط في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أكثر من 8 أرطال في الشهر الواحد.

ومن ناحية أخرى، قد يكون شخص ما يملك وزنًا طبيعيًا ومع نظام غذائي صحي سوف يكون قادرًا على فقدان 1-2 رطل في الشهر هذا إذا لم يحدث أي تغييرات في نمط الحياة وفي النهاية، من المهم أن يكون لديك توقعات واقعية وتمنح نفسك الوقت والمكان لتحقيق التقدم بطريقة مستدامة وصحية.

تحديد خيارات الوجبات الخفيفة منخفضة السعرات الحرارية

من المهم فهم أهمية العثور على الوجبات الخفيفة التي تكون منخفضة في السعرات الحرارية، ولكن لا تزال توفر ما يكفي من القوت والرضا لإرضاء الجوع ولتحديد خيارات الوجبات الخفيفة منخفضة السعرات الحرارية هذه، أبحث عن الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الألياف والبروتين والدهون الصحية التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على امتلاكها مع الحفاظ على السعرات الحرارية اليومية.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من اختيار الوجبات الخفيفة المنخفضة في السكر والكربوهيدرات المصنعة، لأن هذه الأطعمة يمكن أن تسبب طفرات في السكر في الدم وتترك مع الفرد شعور بعدم الرضا، كذلك فيكون الهدف هو اختيار الوجبات الخفيفة التي تتميز بفيتامينات ومعادن، وذلك لأن هذه العناصر الغذائية يمكن أن تساعد في توفير الفوائد الصحية والمزايا الصحية.

تشمل أمثلة هذه الوجبات الخفيفة المكسرات غير المملحة، والفشار المملوء بالجبن والجبن السلسلة، واللبن اليوناني مع الفاكهة الطازجة ومن خلال البحث عن هذه الصفات المحددة عند تحديد خيارات الوجبات الخفيفة منخفضة السعرات الحرارية، سيكون بإمكان التأكيد من أن المرأ يختار الوجبات الخفيفة التي هي صحية ومرضية.

كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو في اليوم؟

من أجل فقدان كيلوغرام واحد من وزن الجسم بشكل فعال، يجب على الفرد إنشاء عجز في السعرات الحرارية حوالي 7700 سعرة حرارية وهذا العجز يعادل حرق 500 سعرة حرارية في اليوم أكثر مما يستهلك في الطعام والمشروبات ومع ذلك، يجب أن يأتي عجز السعرات الحرارية هذا في المقام الأول من انخفاض في تناول السعرات الحرارية بدلاً من زيادة نفقات السعرات الحرارية.

هذا يعني أنه من الضروري الحد من كمية السعرات الحرارية اليومية إلى ما بين 1200-1،500 سعرة حرارية في معظم الأيام من أجل تحقيق عجز يومي في السعرات الحرارية يتراوح بين 500-700 سعرة حرارية هذا بالإضافة إلى، أنه من المهم التأكد من أن السعرات الحرارية المستهلكة مكثفة ومرضية من أجل تأجيج الجسم وتزويدها بجميع المغذيات mircronutics الأساسية اللازمة للطاقة والصحة المثلى.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة