خصائص شوكيات الجلد

خصائص شوكيات الجلد، تعد شوكيات الجلد من أهم الفصائل والكائنات الحية المميزة على كوكبنا وفي المقال التالي سوف نتعرف معًا على أبرز المهام المميزة المتعلقة برؤية شوكيات الجلد والتعامل معها، وما أهميتها في النظام البيئي، وعلى ماذا تتغذى وما هي أضرارها ومن أين تتنفس بالإضافة إلى العديد من المعلومات المهمة والشيقة المتعلقة بها والتي سوف تجدونها فيما يلي فتابعونا.

شوكيات الجلد

شوكيات الجلد

خصائص شوكيات الجلد

هناك العديد من الخصائص المتعلقة بشوكيات الجلد وهي شعبة من شعب الحيوانات البحرية والتي نطلق عليها مسمى قنفذ البحر وهي من الحيوانات التي تعيش في الأعماق وتتنوع في أعدادها وأشكالها لدرجة لا يمكن حصرها فقد عاش منها العديد من الأنواع التي لم يبقى منها الآن سوى 6000 نوع فقط.

وهي من أهم شعب الحيوان على الإطلاق ومن أبرز أنواعها الدولارات الرملية والنجوم الهشة وخيار البحر، ومعظمها ما يكون معتدل الجسم ومن أبرز الخصائص المميزة لها على الإطلاق سوف نجد لدينا ما يلي:

  • إن شوكيات الجلد تعد واحدة من الكائنات متعددة الخلايا ذات الأعضاء المتطورة.
  • تحتوي أجساد شوكيات الجلد على نظام أوعية دموية يمكنها من تبادل الغازات، والتخلص من الفضلات.
  • تمتلك شوكيات الجلد جهازًا دوريًا، وجهازًا هضميًا في أجسامها.
  • تعد شوكيات الجلد كحيوانات ثلاثية الأرومات، تمتلك تجويفًا يتكون من الخلايا الظهارية لها .
  • تعد كربونات الكلسيوم المكون الأساسي للهيكل العظمي الخاص بشوكيات الجلد.
  • تتنفس شوكيات الجلد من خلال خياشيمها، أو بواسطة استخدام الجهاز التنفسي الخاص بها.
  • تمتلك شوكيات الجلد أجهزة عصبية مميزة بداخلها تعمل بكفاءة كبيرة.
  • تفتقر شوكيات الجلد للتقسيم الجسدي، حيث إنها غير مقسمة إلى رأس وجسد، وإنما تظهر كوحدة واحدة يظهر فيها الفم في الأسفل (الجانب البطني)، وفتحة الشرج على الجانب العلوي (الظهري).
  • تتكاثر شوكيات الجلد عن طريق الإخصاب الخارجي.
  • تعد شوكيات الجلد من الكائنات القادرة على إعادة التكون مرة أخرى في حالة فقدانها لأحد أجزاء جسمها.
  • تمتلك شوكيات الجلد ألوانا وأشكالا مميزة، إذ من الممكن أن تتواجد باللون الأحمر، والبرتقالي، والأخضر، والأرجواني.
  • تمتلك شوكيات الجلد حجم صغير نسبيا، حيث يصل طولها إلى 10 سم.
  • توفر مصدرا مهما من مصادر الغذاء الإنساني، خاصة في الجانب الآسيوي من العالم، وبعض مناطق أوروبا.
  • تظهر تناظرًا خماسيًا (يمكن تقسيمها إلى أجزاء متساوية عبر 5 محاور).

لماذا سميت الشوكيات بهذا الاسم؟

في الحياة البرية نجد لدينا العديد من الكائنات الحية والنباتات التي من الممكن أن تتميز بشكلها الغريب والأشواك تغطي جلدها ويكتسب كل كائن من شكله اسم مميز يعبر عنه، وبالنسبة للشوكيات فهي من الكائنات التي اكتسبت هذا الاسم بسبب الملمس الشوكي الذي يغطي جسمها لدرجة كبيرة ولا مثيل لها على الإطلاق.

وهذه الكائنات هي كائنات تعيش بالبحر ،أو بالقرب من شاطئ البحر وتتميز حركتها بأنها حركة بطيئة ، وهي تتنفس من خلال الخياشيم ولا يوجد لديها أعضاء للإخراج ، ومن الأمثلة عليها القنفذ، والنجميات الأمر الذي لا يجعل لها أي نوع من النشاطات المثيرة للانتباه سوى شكلها الشائك ما كان من شأنه إكسابها هذا المسمى المميز الخاص بها هي فقط دونًا عن باقي الكائنات البحرية الأخرى في المحيط.

من أنواع شوكيات الجلد؟

معظم هذه الفصيلة باختلاف أنواعه يتميز بجلده الشوكي بدرجة كبيرة وبطء حركته بطريقة ملحوظة، الأمر الذي من شأنه جعل جميع الأنواع ذات عوامل مشتركة تجعلك تفهم من اللحظة الأولى لرؤيتها أنها تتبع شوكيات الجلد إلى حد كبير ومن أبرز الأنواع المتعلقة بها نجد لدينا ما يلي:

  • النجوم الهشة والنجوم السلة وهي عبارة عن شوكیات نجمية الشكل جميع أفرادها يعيشون بحرية وفي بعض الأحيان تكون ملتصقة بالصخور وذات أذرع تتصل بالقرص المركزي ولها أقدام أنبوبية ذات ممصات على السطح السفلي لها.
  • قنافذ البحر ودولارات الرمل ‏وتعیش على الشواطئ البحرية في المناطق الصخرية والطينية متحركة غير ملتصقة تتميز أفراد هذه الطائفة بجسمها المستدير الكروي أو القرصي والمغلف بصدفة رقيقة أو بصندوق مجوف مكون من صفائح متلاصقة يتصل بها أشواك.
  • زنابق البحر والنجوم الريشية وتتبع طائفة الزنبقيات حيث يكون لها ساق وصفائح جيرية وزوائد تساعدها على الالتصاق.
  • خيار البحر وهي عبارة عن حيوانات تشبه الخيار في شكلها توجد في قاع البحر ملتصقة بالصخور أو داخل حفر في الرمل أو الطين ولا تمتلك أذرع ولا أشواك وجسمها عضلي سميك يحتوي على صفائح لها لوامس حول الفم تتراوح أعددها من 10-30 خيارة في المجموعة الواحدة.

ما هي أهمية شوكيات الجلد؟

تعد شوكيات الجلد من الكائنات الحية الأساسية واللازمة لحيتنا اليومية بدرجة كبيرة جدًا ومن أبرز الأمور المهمة التي تعمل شوكيات الجلد على القيام بها على الإطلاق، نجد أنها لها العديد من الأدوار الهامة والأساسية والحساسة في حياتنا اليومية بشكل كبير والتي تتمثل فيما يلي:

  • لشوكيات الجلد دور بيئي غاية في الأهمية، يتمثل في توفيها قدر كبير من الأكسجين في قاع المحيطات والبحار ما من شأنه السماح للعديد من الكائنات الحية بالعيش هناك بالإضافة إلى منعها للطحالب من النمو على الشعب المرجانية الأمر الذي من شأنه السماح للشعب المرجانية بتصفية التغذية بسهولة كبيرة وتوفير موطن مميز للسرطانات والديدان والقواقع.
  • تستخدم شوكيات الجلد في الغذاء من خلال، تعد واحدة من ألذ الأطعمة في العديد من المطاعم الأسياوية ويتم صيد ما يقرب من 50000 طن منها كل عام للغذاء في دول مثل اليابان وبيرو وإسبانيا وفرنسا، كما يعتبر خيار البحر من المأكولات للذيذة والمشهورة في جنوب شرق أسيا وبين شعوبها ويستخدم كأسس للشوربات والحساء واليخني.
  • لشوكيات الجلد العديد من الاستخدامات الدوائية المميزة، والتي تتمثل في عمل العديد من الاختبارات الطبية عليها، وبعض السموم التي تكون في أجسامها ثبت أن لها تأثير كبير على إبطاء معدلات نمو الخلايا السرطانية، لذلك هناك اهتمام باستخدامها في أبحاث السرطان.
  • الاستعمالات المميزة لها في مجال الزراعة، يستخدم حوالي ما يقارب 4000 طن من هذه الشوكيات بهدف استعمال الهيكل الصلب الخاص بها كمصدر للجير من قبل المزارعين في بعض المناطق التي لا يتوفر فيها الحجر الجيري، يضاف الجير إلى التربة للسماح للنباتات بتناول المزيد من العناصر الغذائية المهمة.

ما أضرار شوكيات الجلد؟

تتعلق أضرار شوكيات الجلد إلى حد كبير بأعدادها فإذا ما حدث وتزايدات عن اللازم فإن هذا الأمر من شأنه القضاء على الزوائد المرجانية ما من شأنه الإخلال بالنظام البيئي بدرجة لا مثيل لها على الإطلاق.

هذا بالإضافة إلى تغذي ثعالب البحر على قنافذ البحر حيث أنه إذا قل عدد ثعالب البحر فإن هذا الأمر من شأنه التأثير على غابات عشب البحر ما من شأنه تدمير موائل الأسماك والقواقع وسرطان البحر.

من أين تتنفس شوكيات الجلد؟

لابد من أن نعرف بأن شوكيات الجلد لديها جهازا عصبيا وظيفته الأساسية هي مساعدتها على الشعور بالأشياء أو بالأمور من حولها مثال درجات الحرارة حيث يتوزع هذا الجهاز العصبي لدى شوكيات الجلد على كامل أجزاء جسمها إذ يحتوي على مجموعة كبيرة من الناقلات العصبية، وهو يتواجد على شكل حلقة خاصة بالفم، و ذلك من أجل مساعدتها على التعرف على الأشياء حولها بسهولة.

وكما سبق وبينا في هذا المقال فشوكيات الجلد لها خياشيم تساعدها على التقاط الأكسجين الذائب من الماء، و بالتالي القدرة على التنفس إذ أنها تتشابه مع الكائنات البحرية الأخرى بأنه تتنفس عن طريق الخياشيم الخاصة بها، و التي تكون عادةً موجودة على جلدها، و على شكل أنابيب موجودة في جهازها التنفسي.

كيف تتغذي شوكيات الجلد؟

يعمل الجهاز الهضمي في شوكيات الجلد من خلال الفم الذي سوف يؤدي إلى مرئ قصير ثم إلى معدة تكاد تملأ الحيز الداخلي للقرص والتي توصل إلى جزء سفلى كروي ذو 5 فصوص يسمى بالجزء الفؤادي وجزء علوي صغير ذو 5 فصوص أيضاً يسمى بالجزء البواب ويخرج من كل فص بوابي مجرى بوابي يتفرع إلى فرعين يمتدان في كل ذراع ويفرزان أنزيمات هاضمة كما يمتصان الغذاء المهضوم بشكل منظم.

ومن المهم أن نعرف أن شوكيات الجلد مثل نجم البحر تعيش بالقرب من الشواطئ في البحار كما ويمكن أن يوجد في أعماق بعيدة الأمر الذي من شأنه جعله يتغذى على العديد من الحيوانات البحرية الصغيرة مثل الرخويات والأسماك إلى حد كبير، الأمر الذي من الممكن أن يوفر له حاجته من الغذاء بشكل ثابت بهدف الحفاظ على المزيد من الأنواع المميزة منه.

ما نوع التكاثر في شوكيات الجلد؟

تعد شوكيات الجلد من الكائنات الحية التي تتكاثر ويكون إنتاجها من البيوض حيث تنتج عملية الفقس الخاصة بها يرقات صغيرة بإمكانها السباحة والنمو بشكل تدريجي إلى أن تكون كائن مكتمل الأطوال له العديد من الأشكال الإشعاعية ولهذه الكائنات فتحات تناسلية، يتكون أسفل ذراعها في نجوم البحار وفي الأذناب عند الأفعوانيات وفي الغالب تتكاثر شوكيات الجلد جنسيًا باستثناء نوع واحد يتكاثر بطريقة لا جنسية.

الكاتب : Samar Tarek