حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي تسمى دورة الماء

حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي تسمى دورة الماء؛ فما هي دورة المياه؟ وما هي مراحلها؟ وكيف يمكن المحافظة على الماء؟ كل هذه التساؤلات سوف نجاوب عليها من خلال السطور التالية من المقال.

حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي تسمى دورة الماء

حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي تسمى دورة الماء

حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي تسمى دورة الماء

تسمى حركة الماء بين سطح الأرض والغلاف الجوي بدورة الماء، فهي المسئولة عن حدوث العديد من العمليات وعمل إعادة تدوير للمياه حتى لا تختفي أو تتضاءل المسطحات المائية الموجودة على سطح الأرض.

ما هي دورة الماء؟

دورة الماء هي عبارة عن حركة للمياه على الأرض وبداخلها وفوقها، فمياه الأرض تتميز بحركتها الدائمة التي تتغير أشكالها باستمرار سواء من الحالة السائلة إلى البخارية ثم إلى الحالة الجليدية ثم عودتها مرة أخرى إلى الحالة السائلة.

العمليات التي تتم خلالها دورة الماء هي التبخر والنتح والتكاثف والهطول والجريان السطحي وغير ذلك، وفائدتها أنها تحافظ على وجود المسطحات المائية واستمرار عملية تكاثف السحب وكذلك سقوط الأمطار.

ما هي مراحل دورة المياه؟

التبخر

هو عملية يتم من خلالها تحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية، وتحدث عندما تزداد درجة حرارة سطح الأرض بسبب أشعة الشمس وبالتالي تزداد سرعة جزيئات الماء وطاقته الحركية بالتتابع بصورة تكفي لانتقاله إلى الطبقات العليا من الغلاف الجوي على شكل بخار.

النتح

هي عملية تقوم خلالها النباتات بامتصاص الماء من الطبقة السطحية للتربة من خلال جذورها وتعمل على إطلاقه من جديد على شكل بخار عبر الأوراق، وتعد من أهم مراحل دورة المياه لأنها تشكل حوالي 10% من كم المياه التي تصل إلى الغلاف الجوي.

التكاثف

هو عملية يتحول خلالها الماء من الحالة البخارية إلى الحالة السائلة، وهو مهم جدًا لتكوين السحب المحملة بالأمطار والتي تعيد المياه مرة أخرى إلى سطح الأرض وتحافظ على عملية توازن المياه.

الهطول

هو المياه التي تسقط من السحاب أو الغيوم على شكل ثلج أو حبات برد أو مطر ثلجي.

الجريان السطحي

يحدث عندما تزداد معدلات هبوط الأمطار ويحدث التشبع للتربة، بمعنى أن تكون غير قادرة على امتصاص المزيد من المياه، وهذه العملية تتكون من خلالها البحيرات او الأنهار التي تصب في المحيطات مرة أخرى.

من العوامل المهمة في دورة الماء؟

  • الطاقة الشمسية والجاذبية: بفضل تأثير هذين العنصرين تحدث سيولة الماء ويتحرك بخار الماء حيث يرتفع الماء من الأرض إلى طبقات الغلاف الجوي العليا عن طريق التبخر والنتح، وتعمل على الجاذبية على تشكيل السحب وتكثفها بسبب الهواء البارد وإعادتها إلى الأرض في شكل أمطار أو ثلوج.
  • الرياح: حسب افتراض العلماء أن دورة الماء تبدأ من المحيطات عندما تعمل أشعة الشمس على تسخين مياهها ثم تبخرها وانتقال الهواء المحمل بالبخار إلى الغلاف الجوي وتنخفض درجة الحرارة في الطبقات العليا وتتكون السحب، فهنا تعمل الرياح على تحريك التيارات الهوائية فوق الأرض وبذلك تتصادم جزيئات السحب وتأخذ في العلو والهبوط ومن ثم تتساقط الأمطار.
  • الاحتباس الحراري: هو صورة تتكون في الغلاف الجوي ويعتبر الإنسان هو المتسبب الأول فيها ويؤثر على دورة الماء بشكل كبير لأنه يؤثر على سلسلة من الأحداث منها دوران المياه من السطح إلى الغلاف الجوي للأرض والعكس حتى تصل إلى الأرض مرة أخرى، وبذلك تتغير حركة الماء وتتحول من الصلب إلى السائل ومنه إلى الغازي والعكس.

ما هي اهمية الماء؟

  • يساعد الإنسان على قضاء احتياجاته من الطعام والشراب.
  • يستخدم في الصناعة أياً كان نوعها مثل المواد الغذائية أو المواد الصلبة أو السيارات أو الطائرات.
  • يتم الاستفادة الكبيرة منه في مجال الزراعة حتى تُروى المحاصيل والنباتات والأزهار التي يستخدمها الإنسان والحيوان كغذاء لهم.
  • الماء مهم جدًا للحفاظ على صحة الجسم والوقاية من الأمراض والأوبئة.
  • يستخدم الماء في الاحتياجات الشخصية مثل تنظيف الأسطح والأرضيات والاستحمام وغير ذلك.
  • يتم الاستفادة من الماء حاليًا في توليد الطاقة الكهربائية.
  • الحفاظ على توازن حرارة الجسم وكذلك حرارة سطح الأرض.

كيف يمكن المحافظة على المياه؟

هناك العديد من الأمور التي تساهم في الحفاظ على المياه منها ما يلي:

  • التأكد من غلق الصنبور جيدًا بعد الاستخدام.
  • العمل على فحص المراحيض لمنع حدوث أي تسريبات.
  • يحب أن يحتوي المرحاض على سيفون منخفض الاستهلاك، بمعنى أن تكون سعته هي غالون ونصف فقط مع كل استخدام.
  • من المهم الاعتماد على مياه الأمطار لري الأعشاب وعدم استخدام الرشاشات للتقليل من استهلاك المياه.
  • يجب استهلاك الكمية المطلوبة فقط من الماء عند القيام بعمل فنجان من القهوة أو كوب من الشاي.
  • في حالة استخدام غسالة الأطباق، فعلى الشخص أن يضبطها على وضع صديق للبيئة حتى لا تستهلك الكثير من المياه دون الحاجة لذلك.

ما هي خصائص المياه؟

  • من المعروف أن الماء ليس له طعم أو شكل أو لون أو رائحة.
  • يتميز بالشذوذ؛ حيث تختلف كثافته الكتلية في حالة التجمد يزداد حجمه وتقل كثافته.
  • يساعد في إذابة الكثير من المواد فهو من المذيبات القطبية.
  • يتمتع بقوة التماسك لأنه يحتوي على روابط هيدروجينية وكيمائية.
  • يعتبر موصل سيء للكهرباء.
  • تنتقل من خلاله موجات الصوت.
الكاتب : Doha Hashem