تجربتي مع خفقان القلب

Aya Sanadالمُدقق اللغوي: mohamed25 يناير 2023آخر تحديث : منذ شهرين
Aya Sanad
معلومات عامة

يمر الكثير من الناس ببعض الحالات التي ترى فيها تسارع في نبضات القلب ويظنه أن ناتج من الأرق أو التوتر ولكن قد يكون إشارة للإصابة بمرض ما يجب الانتباه له، وهذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرات التالية التي تتناول شرح خفقان القلب بالتفصيل.

تجربتي مع خفقان القلب
تجربتي مع خفقان القلب

 تجربتي مع خفقان القلب

تجربة فتاة في الثامنة عشر من عمرها

  • ‏قالت هذه الفتاة أنها تعاني في هذه الفترة من خفقان القلب بشكل كبير جدا وهذا الأمر يزعجها لأنها تستمع إلى ‏ضربات قلبها بشكل كبير جدا في الأذن وفي حالة وضع يديها على يدها.

  • ‏ويسبب هذا الخفقان الشديد وضربات القلب الشديدة الشعور بضيق شديد في الصدر على الرغم انه لا يمكن تصنيفه على أنه ألم ولكنه شعور بضيق شديد وانزعاج.

  • ‏وعندما ذهبت هذه الفتاة إلى الطبيب أمرها بالابتعاد عن أي ضغط عمل او مجهود كبير و الأصدقاء بشكل كامل وعدم التعرض لأي ضغط نفسي وتناول الأغذية الصحية وممارسة الرياضة بعد تطبيق هذه الأشياء و نصائح الطبيب استطاعت أن تشعر بتحسن وخصوصا بعد أن تم الابتعاد عن الكافيين والمنشطات.

 

خفقان القلب 

  • الخفقان هو الشعور بأنّ نبضات القلب متسابقة، وأنّ القلب يرفرف في الصدر، ويمكن الشعور بذلك في الصدر أو الحلق أو الرقبة، وقد يكون إيقاع القلب طبيعي أو غير طبيعي عند حدوث الخفقان، إذ يعتمد ذلك على عوامل خاصّة بكل شخص.

  • ينبض القلب 60 – 100 نبضة في الدقيقة عادةً، وقد ينخفض المعدّل إلى أقل من 60 نبضة لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام أو يتناولون أدوية تبطئ القلب، أمّا إذا كان المعدّل سريعًا -أي أكثر من 100 نبضة في الدقيقة- فتُسمى الحالة عدم انتظام ضربات القلب.

  • أمّا إذا كان المعدّل أقل من 60 يسمى بطء خفقان القلب، ولا يعدّ الخفقان عادةً حالة خطيرة، بينما يعدّ عدم انتظام ضربات القلب أو اللّانظمية شديدة الخطورة.

أعراض خفقان القلب

  • تتمثل أعراض خفقان القلب في:

  • الشعور بأنّ القلب يتخطّى النبضات.

  • الإحساس بأنّ القلب يرفرف بسرعة.

  • تكون النبضات أسرع بكثير.

  • تخبّط القلب.

  • إذا كانت هذه المشكلة تحدث بشكلٍ نادر ولفترة قصيرة فقط، فليس هناك حاجة لاستشارة الطبيب، ولكن إذا كان لدى الشخص تاريخ من أمراض القلب، أو إذا حدث الخفقان بشكلٍ متكرّر أو يزداد سوءًا، فعندها يجب زيارة الطبيب، والذي سوف يقترح إجراء بعض اختبارات مراقبة القلب لمعرفة ما إذا كان خفقان القلب ناجمًا عن مشكلة قلبية أكثر خطورة، ومن المهم طلب الرعاية الطبيّة الفوريّة في حال حدوث الأعراض الآتية إلى جانب الخفقان:

  • انزعاج أو ألم في الصدر.

  • إغماء.

  • ضيق شديد في التّنفس.

  • الإصابة بدوخة شديدة.

أسباب خفقان القلب

  • هناك العديد من أسباب خفقان القلب، وفي أغلب الأحيان ترتبط الأسباب بالقلب بحدّ ذاته، كما يكون أحيانًا السبب المؤدّي لذلك غير معروفًا، وتشمل أسباب خفقان القلب غير المرتبطة بالقلب الحالات الآتية:

  • مشاعر قوية مثل القلق أو الخوف أو التوتر، فغالبا ما يحدث الخفقان خلال نوبات الهلع.

  • بعد النشاط البدني الشديد.

  • تناول الكافيين أو النيكوتين أو الكحول أو المخدرات غير القانونية مثل الكوكايين والأمفيتامينات.

  • بعض الحالات الطبية، بما في ذلك أمراض الغدّة الدّرقية وانخفاض مستوى السكّر في الدّم وفقر الدّم وانخفاض ضغط الدّم والإصابة بالحمّى وكذلك حدوث جفاف الجسم.

  • التغيّرات الهرمونية أثناء الدورة الشهريّة أو الحمل أو قبل انقطاع الطمث، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون الخفقان أثناء الحمل من علامات فقر الدّم.

  • تناول بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية الحمية أو إنقاص الوزن ومزيلات الاحتقان وبخاخات الربو، وكذلك بعض الأدوية المستخدمة لنظم ضربات القلب، أو لعلاج قصور الغدّة الدرقية.

  • تناول بعض المكمّلات الغذائية والعشبية.

  • خلل في مستويات شوارد الجسم.

متى تكون ضربات القلب مخيفة؟

  • خفقان القلب هو حالة مرضية يكون فيها عدد ضربات القلب بمعدل 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، وإذا استمر هذا الخفقان لمدة زمنية تُقدّر بحوالي 30 ثانية وأكثر فيجب مراجعة الطوارئ؛ وذلك لأن هذا الخفقان لا يُعطي القلب الوقت الكافي لملء حجراته بالدم قبل الانقباض مرة أخرى، مما قد يؤثر على تدفق الدم إلى بقية أعضاء الجسم، وبالتالي خطر على الحياة.

  • إضافة إلى خفقان القلب فهناك بعض الأعراض الأخرى التي قد ترافقه والتي تستوجب زيارة الطبيب بأسرع وقت ممكن وهي:

  • صعوبة وضيق في التنفس.

  • الإغماء.

  • الشعور بالدوار أو الدوخة.

  • الشعور بألم في الصدر لمدة بضع دقائق.

هل من الطبيعي ان يشعر الانسان بدقات قلبه؟

  • لا يحس أغلبنا بنبض قلبه إلا أثناء الجري أو ممارسة التمارين الرياضية، لكن بعض الناس يلاحظون على قلوبهم نبضًا قويًا، وسريعًا، ومضطربًا، أو غير منتظم حتى وهم في حالة سكون.

  • وتتضح هذه الحالة بشدة عندما يستلقي أحدهم في الفراش، وخاصة على جانبه الأيسر. إن هذا الوعي والإحساس بنبض القلب – المعروف طبيًا باسم الوجيب (صوت خفقان القلب) – في الغالب إحساس طبيعي وحميد. وكلمة الوجيب تستخدم عمومًا لوصف نبضات القلب غير المنتظمة وخصوصًا السريعة منها

علاج خفقان القلب

  • يعتمد علاج خفقان القلب على السبب الذي أدّى إلى حدوثه، وفي أغلب الأحيان لا تحتاج هذه الحالة إلى العلاج، إذ يمكن أن تزول من تلقاء نفسها بعد مرور وقت قصير، وإذا لم يتم العثور على السبب، فقد تساعد النصائح الآتية من تخفيف حدوث الخفقان:

  • تخفيف القلق والتوتّر: وتتضمّن الطرق الشائعة لذلك ممارسة تمارين الاسترخاء واليوغا والارتجاع البيولوجي والعلاج العطري وغيرها.

  • الاستغناء عن بعض الأطعمة والمشروبات: إذ ينصح الطبيب بالإقلاع عن شرب الكحول وتعاطي النيكوتين والمخدّرات غير المشروعة، وتقليل الكافيين أيضًا.

  • تجنّب الأدوية المنشّطة: فقد يضطّر بعض الأشخاص إلى الاستغناء عن أدوية السعال ونزلات البرد وبعض المكمّلات العشبيّة والغذائيّة.

  • وإذا لم تساعد تغييرات نمط الحياة السابقة في علاج الخفقان، فقد يصف الطبيب بعض الأدوية كحاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم، أمّا إذا استطاع الطبيب تشخيص سبب الخفقان، فسوف يُعالج هذا السبب، وإذا كان السبب هو دواء معيّن، فسيحاول الطبيب استبداله بدواء آخر، أمّا إذا كان ذلك ناتجًا عن عدم انتظام ضربات القلب، فسيتم العلاج بتناول أدوية ومعيّنة أو اتّباع إجراءات خاصّة

كيف اعالج خفقان القلب في البيت؟

  • أفضل طريقة لعلاج خفقان القلب بالمنزل هي تجنب العوامل المحفزة لظهور الأعراض.

  • قلِّل من التوتر. جرب أساليب الاسترخاء، مثل التأمل، أو اليوغا، أو التنفُّس العميق.

  • تجنب تناول المنبِّهات. فقد يتسبب الكافيين والنيكوتين وبعض أدوية الزكام ومشروبات الطاقة في زيادة سرعة نبضات القلب أو عدم انتظامها.

  • تجنب تناول المخدرات. قد تتسبب بعض أنواع العقاقير، مثل الكوكايين والأمفيتامينات، في خفقان القلب.

ما هي المشروبات التي تقلل ضربات القلب؟

1- الماء

  • يلعب الماء دورًا كبيرًا في تهدئة ضربات القلب المتسارعة، بفضل قدرته على إمداد الجسم بالترطيب اللازم والحفاظ على نشاط الدورة الدموية وضبط ضغط الدم، لذلك يجب الاهتمام بشرب كمية وفيرة منه على مدار اليوم.

  • وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن شرب 335 ملليلتر من الماء يساهم في خفض ضغط الدم المرتفع بشكل طفيف وإعادة ضربات القلب إلى معدلها الطبيعي في غضون 30 دقيقة.

2- عصير البنجر

  • يتميز عصير البنجر باحتوائه على نسبة عالية من النترات، التي تساعد على التحكم في ارتفاع ضغط الدم وتحسين وظائف القلب بصورة فعالة.

3- عصير البرقوق

  • عند شرب عصير البرقوق، يحصل الجسم العديد من العناصر الغذائية، لعل أبرزها معدن البوتاسيوم، المعروف بدوره الفعال في تنظيم ضربات القلب وتنشيط الدورة الدموية وضبط ضغط الدم والحفاظ على توازن السوائل في الجسم.

4- الشاي

  • أثبتت بعض الدراسات، أن الانتظام في شرب الشاي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 8%، لاحتوائه على مركبات مفيدة للجهاز الدوري، مثل البوليفينول.

5- الناردين

من المشروبات العشبية الفعالة في تهدئة ضربات القلب المتسارعة، بالإضافة إلى احتوائه على عناصر غذائية تساهم في تخفيف الأعراض المصاحبة للأمراض العصبية، بشرط تناوله دافئًا، دون تحليته بالسكر.

هل يمكن الشفاء من تسارع نبضات القلب؟

  • يتم اعطاء صدمة كهربائية صغيرة لجدار الصدر وتقوم الصدمة بتنظيم معدل ضربات القلب و اعادة القلب إلى ايقاعه الطبيعي. العلاج بالاستئصال : تستخدم هذه الطريقة للقضاء على مصدرعدم انتظام ضربات القلب و بذلك يتم علاج عدم انتظام ضربات القلب بشكل دائم . عادة ما يتم الجمع بين العلاج بالاستئصال و دراسة الوظائف الكهربية

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة