تجربة الصيام المتقطع وما هي النصائح لتطبيق الصوم المتقطع بشكل صحي؟

Samar Tarekالمُدقق اللغوي: Nora Hashem18 أبريل 2023آخر تحديث : منذ شهرين
Samar Tarek
معلومات عامة

تجربة الصيام المتقطع، الصيام المتقطع هو اتباع نظام غذائي يتضمن فترات صيام متقطعة لمدة محددة، يتبعه الكثير من الأشخاص للحصول على فوائد صحية متعددة وتجربة الصيام المتقطع هي تجربة جديدة يخوضها الكثيرون، ولكنها قد تكون تجربة صعبة في البداية حيث يتغير نمط حياتهم وجهودهم للإقلاع عن عادات غذائية سيئة وفي هذا المقال، سنستكشف أساسيات الصيام المتقطع والفوائد التي قد تحصل عليها من خلال تجربة هذا النظام الغذائي.

ما هو الصيام المتقطع؟

ما هو الصيام المتقطع؟

الآن يمكن للقاريء أن يستفيد من نسبة مئوية أكبر من المعلومات حول الصوم المتقطع ويعد الصيام المتقطع نظامًا غذائيًا يعتمد على المبدأ الأساسي للأكل خلال فترات محددة، و الصيام في فترات أخرى لمدة زمنية محددة أو بكميات محددة من الطعام.

ويهدف إلى التخلص من الوزن الزائد وحرق الدهون، وهو يضمن عدم تناول وجبات زائدة أو تلذذ بالوجبات غير الصحية ويعد هذا النظام الغذائي الفعال للغاية متناسبًا مع جميع الأشخاص، لذا تعتبر تجربة الصوم المتقطع مفيدة لكل من يرغب في خسارة الوزن بصورة صحية.

2) كيف يعمل الصوم المتقطع على حرق الدهون؟

كيف يعمل الصوم المتقطع على حرق الدهون؟

يعمل الصوم المتقطع عن طريق زيادة فترة حرق الجسم للسعرات الحرارية وبدء حرق الدهون، بفضل زيادة مستويات الهرمونات في الجسم مثل هرمون النمو وهرمون الأديبونيكتين بالإضافة إلى ذلك، يعمل الصوم المتقطع على زيادة معدل الأيض وتحفيز عملية الحرق الدهون اللاحقة لفترة أطول.

ويعتبر الصيام المتقطع أكثر فعالية لحرق الدهون المخزونة في الجسم من حميات الرجيم التقليدية، حيث يتم الحفاظ على كتلة العضلات وخسارة الدهون في نفس الوقت فبتناول وجبتين خلال فترة الصيام المتقطع يحرق الجسم المزيد من السعرات الحرارية مقارنة بالتغذية العادية، مما يؤدي إلى خفض وزن الجسم وتحسين تركيز الجسم العام.

كيف ابدا نظام الصيام المتقطع؟

كيف أبدا نظام الصيام المتقطع؟

يعتبر الصيام المتقطع من النظم الغذائية الشائعة التي يتبعها الكثيرون بهدف خسارة الوزن وتحسين الصحة.
ولكن كيف يمكن البدء في هذا النظام؟ ينصح بمراجعة الطبيب قبل البدء في الصيام المتقطع، ومن ثم يمكن الانتقال إلى نوع التكيف الأسهل كنظام الصوم لمدة 12 ساعة وتناول الطعام خلال 12 ساعة.

وبعد التكيف وإذا أراد الشخص الذي يتبع هذا النظام الانتقال إلى نوع الصوم 16/8 يمكنه القيام بذلك.
يمكن البدء بتناول وجبة الإفطار في الصباح ويترك المدة التي تليها للصوم ومن الأهمية أن يحدد الشخص ساعات تناول الطعام بشكل منهجي وتجنب تناول الطعام في فترة الصوم وأيضًا يُنصح بزيادة تناول الماء و الخضروات في فترة الصوم لتعويض نقص السوائل والعناصر الغذائية الأساسية.

3) ما هي فوائد الصوم المتقطع؟

ما هي فوائد الصوم المتقطع؟

بعد قراءة المقالة حول الصوم المتقطع، لا يمكن إنكار الفوائد الصحية الكثيرة التي يوفرها هذا النظام الغذائي وبعض هذه الفوائد تشمل تحسين معدلات الأيض، وتقليل من مخاطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب، وتحسين صحة الجهاز الهضمي.

كما يساعد الصوم المتقطع على فقدان الوزن بسرعة وفعالية، وعلى تحسين صحة الدماغ وتقليل خطر الإصابة بأمراض الخرف ومن المهم أن يطبق الصوم المتقطع بشكل صحيح، باتباع نصائح وإرشادات خبير تغذية مؤهل، لضمان أن يتم استخدام هذه النظام الغذائي بطريقة صحية وآمنة.

4) كيف يساعد الصوم المتقطع على التخلص من الكرش؟

كيف يساعد الصوم المتقطع على التخلص من الكرش؟

يعد الصوم المتقطع من الأنظمة الغذائية المفيدة في إنقاص وزن الجسم والتخلص من الكرش فمع ارتفاع مستوى هرمون الإنسولين في الجسم بسبب تناول الكثير من السكريات والكربوهيدرات، يتسبب ذلك في تخزين الدهون في منطقة البطن بشكل أكبر ولكن مع الصوم المتقطع، تخفض نسبة هرمون الإنسولين وتزيد نسبة هرمون النمو، مما يزيد من حرق الدهون في منطقة البطن وتحويلها إلى طاقة.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد الصيام المتقطع على زيادة معدل الأيض الباطني وعملية الهضم والاستقلاب، وتحسين نسبة الكوليسترول في الدم ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل البدء في الصيام المتقطع، وتجنب النمط الغذائي السيء واستبداله بنظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للجسم.

5) ما هي النصائح لتطبيق الصوم المتقطع بشكل صحي؟

ما هي النصائح لتطبيق الصوم المتقطع بشكل صحي؟

لتطبيق الصوم المتقطع بشكل صحي، ينبغي الابتعاد عن اتباع هذا النظام دون إرشادات صحية.
يجب أن يكون لدى الشخص صحة جيدة وموافقة الطبيب قبل البدء في تطبيق الصوم المتقطع كما ينبغي البدء بالنظام بشكل تدريجي، فعلى سبيل المثال، بدءًا من 12 ساعة من الصيام وزيادة الوقت تدريجيًا.

كذلك يجب الحرص على تحديد نافذة زمنية لتناول الطعام ومراقبة ما يتم تناوله وتجنب التغذية الغير صحية والتركيز على تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات والبروتينات النباتية وتجنب تناول الوجبات الدسمة والمصنعة الجاهزة ولا ينبغي إهمال حاجة الجسم للماء والحفاظ على الترطيب الجيد طوال الوقت وأخيرًا، ينبغي إنهاء النظام إذا شعر الشخص بأية أعراض غير عادية مثل التعب الشديد والصداع والدوار.

تجربة شخصية: كيف ساعد الصوم المتقطع فتاة على خسارة 10 كيلو؟

قد يكون الصيام المتقطع مفيدًا للشخص الذي يحاول فقدان الوزن، وهو ما يؤكده تجربة الفتاة التي خسرت 10 كيلو خلال شهرين من الالتزام بنظام الصيام المتقطع فالصيام المتقطع يجعل الشخص يتناول وجباته الغذائية في فترات زمنية محددة، مما يساعد على تقليل السعرات الحرارية المستهلكة.

كما يحفِّز الصيام الجسم على الاعتماد على الدهون المخزّنة للحصول على الطاقة، مما يؤدي لتقليل الدهون الموجودة في الجسم بشكل عام، بالإضافة إلى تخفيف الكرش.
ولتحقيق الفوائد الصحية للصيام المتقطع، يجب تطبيقه بشكل صحيح وتقديم الإشراف اللازم من قبل الخبير الغذائي.

ما هي الأنواع المختلفة للصوم المتقطع؟

يوجد العديد من الأنواع المختلفة للصيام المتقطع، ويتفاوت هذا الصيام في فتراته وأنماطه.
ومن الأشهر والأكثر انتشاراً، نظام 16:8، الذي يشمل الصيام لمدة 16 ساعة متتالية ثم تناول الطعام لمدة 8 ساعات خلال اليوم كما يوجد نظام 5:2، وهو أخذ في الاعتبار الحد من السعرات الحرارية في يومين من الأسبوع، بينما يتم تناول الأكل بحرية في بقية الأيام.

هناك أيضًا نظام Eat-Stop-Eat، حيث يتضمن الصيام لمدة 24 ساعة مرة واحدة في الأسبوع، ونظام Alternate-Day Fasting، الذي يتضمن الصيام كل يوم آخر في الأسبوع والاختيار من بين هذه الأنواع يعتمد على جدول وأسلوب الحياة الشخصي ولكن الحفاظ على النظام الغذائي بشكل صحي هو أمر هام لتحقيق الفوائد المفاجئة للصيام المتقطع.

كيف يمكن استخدام الصوم المتقطع كجزء من برنامج الرجيم؟

يعد الصيام المتقطع أحد الأساليب الشائعة التي يمكن استخدامها كجزء من برنامج الرجيم ويمكن للأشخاص الذين يتبعون هذا النظام الغذائي الحصول على فوائد كبيرة، من بينها إنقاص الوزن وتحسين النمط الغذائي بشكل عام.

لتطبيق الصيام المتقطع كجزء من برنامج الرجيم، يجب تخصيص فترة معينة لتناول الطعام والاعتماد على الصيام خلال الفترة الأخرى وينصح باختيار أنواع صحية من الأطعمة خلال الفترة المخصصة لتناول الوجبات، بما يساعد في تحقيق أهداف إنقاص الوزن بصحة جيدة.

9) هل يمكن استخدام الصوم المتقطع في التمارين الرياضية؟

هل يمكن استخدام الصوم المتقطع في التمارين الرياضية؟

أثارت طريقة الصيام المتقطع جدلًا بين متبعي الرياضة عن إمكانية ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الصيام.
يعاني الكثيرون من الإحساس بالتعب وضعف الأداء الرياضي أثناء الصيام المتقطع ومع ذلك، إذا كان إجمالي السعرات الحرارية المتناولة خلال فترة الأكل اليومي كافيًا لتلبية احتياجات الجسم، فعامة يمكن للرياضيين والأشخاص الذين يمارسون النشاط البدني استخدام الصيام المتقطع.

ومع ذلك، ينصح دائمًا بتخصيص وقت ملائم لممارسة التمارين الرياضية خارج فترة الصيام، لتجنب الإجهاد وتحسين الأداء في الرياضة ويمكن أيضًا تحديد وقت للتمارين الرياضية خلال فترة الأكل اليومي لتلبية الاحتياجات الرياضية للجسم وفي النهاية، من الضروري التحدث مع الطبيب قبل البدء في أي نظام غذائي أو رياضي جديد.

10) ما هي المخاطر المحتملة المرتبطة بالصوم المتقطع؟
  

ما هي المخاطر المحتملة المرتبطة بالصوم المتقطع؟

يجب الحذر دائمًا وتوخي الحيطة عند ممارسة الصيام المتقطع، حيث انه قد يسبب مخاطر صحية محتملة.
من بين هذه المخاطر، يمكن أن يؤدي الصوم المتقطع إلى انخفاض مستوى سكر الدم عن الحد الطبيعي خاصةً في الفترة الأولى من الصيام كما أن الإفراط في تناول الطعام بعد فترة الصيام قد يؤدي إلى ارتداد الأحماض المعدي المريئي، وحموضة المعدة، والشعور بالخمول وانتفاخ.

لذلك، يجب على الممارسين للصوم المتقطع الاهتمام بتناول الطعام بطريقة صحية والمحافظة على نظام غذائي متوازن وينبغي للأشخاص الذين يعانون من أمراض السكري أو أي حالة صحية أخرى التحدث مع الطبيب قبل الشروع في ممارسة الصيام المتقطع.

ماذا يحدث للجسم بعد صيام 16 ساعة؟

ماذا يحدث للجسم بعد صيام 16 ساعة؟

بعد صيام 16 ساعة، يبدأ الجسم في التخلص من الدهون المخزنة لتلبية احتياجاته الغذائية ويقوم الجسم في هذا الوقت بإطلاق الهرمونات التي تحفز عملية الأيض وتزيد من حرق الدهون بشكل أكبر كما يؤدي الصيام المتقطع أيضًا إلى خسارة الماء في الجسم وتنظيف الخلايا من السموم والفضلات.

وتحسن الصحة العامة للجسم، حيث يعمل الصيام المتقطع على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والسرطان، وتحسين وظيفة الدماغ ونوم أفضل وعلى الرغم من ذلك، يجب تجنب الصيام المتقطع في حالة الحمل والرضاعة وإذا كان لديك أي مشاكل صحية قائمة، ويجب مراجعة الطبيب قبل البدء في هذا النظام الغذائي.

أخطاء الصيام المتقطع

على الرغم من فوائد الصيام المتقطع، إلا أن هناك بعض الأخطاء التي قد تقع فيها أثناء تطبيقه.
من أبرز هذه الأخطاء، عدم الإعداد الجيد للصيام والتحضير النفسي والجسدي لتغيير النظام الغذائي، وتناول الطعام بكميات تفوق الحاجة اليومية للجسم في الساعات المحددة لتناول الطعام، وتجاهل الإصابة بأي أعراض غير طبيعية مثل الصداع أو الدوخة لذا ينصح بمراجعة الطبيب قبل البدء في هذا النظام، وضرورة ممارسة الرياضة وشرب السوائل بكميات كافية لتجنب أي مضاعفات صحية.

ماذا استفدت من رجيم صيام 16 ساعة؟

ماذا استفدت من رجيم صيام 16 ساعة؟

من بين الفوائد المذهلة لتجربة الصيام المتقطع لمدة 16 ساعة، فإن تخفيف الوزن وتحسين الصحة العامة يكون على رأس القائمة فبشكل طبيعي، يؤدي التقييد في تناول الطعام لفترة زمنية معينة إلى خفض مستويات السكر في الدم وزيادة أفراز هرمون النمو البشري، الأمر الذي يحفز تحرير الدهون المخزنة في الجسم ويسهل هضم الطعام الذي يتم تناوله وكمزيد على ذلك، يمكن للصيام المتقطع لمدة 16 ساعة أن يسهم في تحسين نوعية النوم والحفاظ على الصحة العقلية والبدنية بصورة عامة، مما يجعلها تجربة تستحق الدخول إليها في قائمة الرجيم اليومي.

مضاعفات عانيت منها أثناء رجيم صيام 16 ساعة

مضاعفات عانيت منها أثناء رجيم صيام 16 ساعة

تعتبر مضاعفات الصيام المتقطع من الجوانب المهمة التي يجب أخذها بعين الاعتبار عندما يقرر الشخص البدء في هذا النظام الغذائي ويمكن أن يعاني البعض من آلام في المعدة خلال فترات الصيام المتقطع، وخاصةً في البداية، لذلك ينصح بتقليل كمية الطعام المتناولة خلال فترات الأكل لتجنب هذه الآلام.

كما أن الصيام المتقطع قد يؤثر على المزاج لبعض الأشخاص، فقد يعاني البعض من التهيج والصداع والخمول والتعب في فترات الصيام المتطولة ومن المهم العناية بالنظام الغذائي وتناول الكميات المناسبة من الطعام خلال فترات الأكل لتجنب هذه المضاعفات والحفاظ على صحة جيدة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة