انواع غسول الوجه

Samar Tarekالمُدقق اللغوي: Nora Hashem6 مارس 2023آخر تحديث :
انواع غسول الوجه
أنواع غسول الوجه

ما هو غسول البشرة

غسول البشرة أو المنظف، هو نوع من منتجات العناية الشخصية المستخدمة لتنظيف جلد البشرة وترطيبه وهو منتج يجمع بين أمرين فهو يعمل على المساعدة في تحطيم الشوائب والأوساخ والزيوت المتراكمة، هذا إلى جانب مجموعة متنوعة من المكونات الأخرى بما في ذلك المرطبات والسكان للمساعدة في الحفاظ على البَشَرَة ناعمة ونضرة بشكل كبير، وهي من الأمور المميزة التي من المهم أن تكون ضمن الروتين اليومي لأي شخص على الإطلاق.

ويمكن العثور على غسولات الجلد في مجموعة متنوعة من الأشكال بما في ذلك الكريمات والمواد الهلامية والمستحضرات والزيوت وتحتوي بعض المنتجات أيضًا على مكونات مضادة للشيخوخة مثل الببتيدات ومضادات الأكسدة والفيتامينات A و C و E، مما يجعلها خيارًا شائعًا لأولئك الذين يتطلعون إلى تقليل علامات الشيخوخة بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما تحتوي هذه المنتجات على مكونات طبيعية مثل الصبار والبابونج، للمساعدة في تهدئة الجلد حيث تعد معظم غسولات البشرة جزءًا مهمًا من روتين العناية اليومية المناسبة بها ويمكن استخدامه يوميًا أو حسب الحاجة.

ما هي أنواع غسول البشرة

تعد غسولات البشرة جزءًا مهمًا من أي نظام للعناية بها، وذلك لأنها تساعد على إزالة الشوائب والأوساخ، وكذلك أي زيت زائد فهناك عدة أنواع من غسولات الجلد المتاحة، وكل منها يوفر فوائد مختلفة وهو أكثر ملاءمة لأنواع معينة من الجلد فعلى سبيل المثال، تعد الغسولات القائمة على الزيت مثالية لأولئك الذين يعانون من البشرة الدهنية، حيث أنها تساعد على إزالة الزيت الزائد دون تجريد جلد زيوتها الطبيعية.

وغالبًا ما تكون الغسولات المعتمدة إلى الهلام ألطف ويمكن استخدامها على أنواع البشرة العادية إلى الحساسة، في حين أن الغسولات الرغوية تعد هي الأنسب للمجموعة والبشرة الدهنية وتعد الغسولات القائمة على الكريم الأفضل للبشرة الجافة لأنها تساعد على مكافحة الجفاف وهي مناسبة أيضًا للبشرة الطبيعية وعليه فيمكن استخدام مناديل تطهير وماء micellar على جميع أنواع البشرة، وهي مفيدة للأوقات التي لا يكون فيها روتين التطهير الكامل مناسبًا.

فهم دور غسولات الجلد: كيف تساعد بشرتك؟

تعد غسولات الجلد أو البشرة جزءًا مهمًا من أي نظام ناجح للعناية بالبشرة كما أنها تساعد على تخليص الجلد من الأوساخ والزيوت والشوائب، مما يجعلها تشعر بالانتعاش والنظافة حيث تعمل غسولات الجلد عن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة والأوساخ والزيت التي يمكن أن تصبح محاصرة في المسام وعلى سطح الجلد.

من خلال القيام بذلك، تساعد غسولات الجلد على منع مزيد من الانهيار والحفاظ على التوازن الطبيعي للبشرة.تختلف غسولات الجلد من حيث المكونات النشطة ؛تم تصميم بعضها على وجه التحديد لمعالجة الجلد الدهني ، بينما يتم صياغة البعض الآخر لعلاج مخاوف معينة من الجلد مثل الجفاف أو حب الشباب.يعد اختيار الغسول المناسب لنوع بشرتك مفتاح تحقيق بشرة صحية وجميلة.من المهم أيضًا ملاحظة أنه ينبغي استخدام غسولات الجلد مرة واحدة على الأقل في اليوم لضمان بقاء بشرتك نظيفة وواضحة.

كيف أعرف أن هذا الغسول مناسب لبشرتي؟

عند البحث عن الغسول البَشَرَة، فمن المهم أن تكون على دراية بمكونات وصياغة المنتج وبالنسبة للبشرة الحساسة أو المهيجة بسهولة، من الأفضل تجنب أي منتجات تحتوي على مواد كيميائية قاسية مثل SLS والبارابين والكحول بالإضافة إلى ذلك، ابحث عن المنتجات التي تحتوي على مرطبات طبيعية ومطريات مثل الألوفيرا وفيتامين E وزيت الجوجوبا لتهدئة الجلد وترطيبه.

قبل استخدام أي غسول جديد للبشرة، من المهم إجراء اختبار التصحيح على مساحة صغيرة من الجلد ويمكن القيام بذلك عن طريق تطبيق كَمَيَّة بحجم عشرة سنتات على الذراع الداخلي ومراقبة الجلد لأي علامات تهيج، مثل الاحمرار أو الطفح الجلدي إذا لم يظهر أي تهيج بعد 24 ساعة، فيمكن استخدام المنتج بأمان على الوجه ويعد استشارة الطبيب أو طبيب الأمراض الجلدية أيضًا خيارًا لأولئك الذين لديهم بَشَرَة حساسة بشكل خاص.

ما الفرق بين غسول البشرة الطبي وغسول البشرة العادي؟

في الحقيقة أن الفرق بين غسول البشرة الطبي والعادي مهم جدًا ولقد تم تصميم غسول البشرة الطبي خصيصًا لمعالجة المشكلات المتعلقة بالجلد مثل حب الشباب والاحمرار والجفاف والعيوب وغيرها من الأمراض الجلدية كما تحتوي هذه الغسولات عادة على مكونات طبية نشطة، مثل بيروكسيد البنزويل، وحمض الساليسيليك، وحمض الجليكوليك، وغيرها من المكونات النشطة المصممة لتقليل ظهور الأمراض الجلدية.

عادة ما تكون المكونات النشطة أكثر تركيزًا من غسول الجلد العادي، وعادة ما تعمل بسرعة أكبر وفعالية.بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما تأتي غسولات الجلد الطبية مع تعليمات ونصائح من أخصائي طبي، بحيث يكون المستخدم قادرًا على استخدام المنتج بشكل صحيح للغرض المقصود ومن ناحية أخرى، فقد تم تصميم غسولات الجلد العادية لتنظيف الجلد وإزالة الأوساخ والزيت والمكياج باستخدام غسولات المعتدلة أو السطحي .

وغالبًا ما تحتوي هذه الغسولات على مرطبات معتدلة للجسم وجميع أنواع البشرة، لكنها لا تحتوي على أي مكونات نشطة من الممكن أن تهدف إلى معالجة الأمراض الجلدية ويتم استخدام غسولات الجلد العادية عمومًا للحفاظ على رطوبة ومرونة الجلد واضحة وصحية بشكل كبير، لكنها ليست فعالة في علاج مشاكل الجلد المختلفة.

هل استخدام غسول البشرة يجعلها بيضاء

الجواب على هذا السؤال ليس بالأبيض والأسود، إذا جاز التعبير وعلى الرغم من أنه من الصحيح أن استخدام غسول الجلد يمكن أن يساعد في تحسين المظهر الشامل للجلد من حيث الملمس والسطوع والنعومة، فإن استخدام منتج معين في حد ذاته لا يمكن أن يجعل الجلد أبيض وبدلاً من ذلك هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي تلعب دورًا مهمًا في لون البشرة العام  بما في ذلك علم الوراثة، والتعرض البيئي والعادات الغذائية المختلفة، وخيارات نمط الحياة وأكثر من ذلك.

لذلك، إذا كان المرء يرغب في تحقيق لون بشرة أخف فيجب أن يتخذ نهجًا كليًا يشمل مجموعة متنوعة من المناطق وقد ينطوي هذا على أي شيء من التطهير المناسب والترطيب إلى استخدام المقشرات والأحجار أو الأمصال التي تساعد على استهداف مشاكل الجلد المحددة بالإضافة إلى ذلك، تعد الحماية من الشمس والعوامل البيئية الأخرى مثل تلوث الهواء، ضرورية في حماية صحة الجلد والحفاظ على بشرة متساوية وأخيرًا، يمكن أن يكون لممارسات النظام الغذائي ونمط الحياة، مثل تناول الأطعمة الغنية بالمضادات الأكسدة، وشرب الكثير من الماء والحصول على راحة وممارسة كافية، تأثير هائل على جودة البشرة ولونها.

كم مرة في اليوم يجب استخدام غسول البشرة؟

قد تختلف كمية المرات التي تحتاج غسل بشرتك فيها بالغسول في اليوم والتي يجب فيها استخدام غسول الجلد باختلاف نوع الجلد أو البشرة والأنشطة والتأثيرات البيئية للفرد فعلى سبيل المثال، قد يستفيد أولئك الذين يعانون من البشرة الدهنية من استخدام غسول مرتين في اليوم للمساعدة في الحفاظ على نظافة المسام واضحة، في حين أن البشرة العادية إلى الجافة قد تحتاج فقط إلى استخدامه مرة واحدة يوميًا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب التمارين في أن تصبح البشرة أكثر دهنية، لذلك قد يحتاج أولئك الذين يمارسون الرياضة بانتظام إلى استخدام غسول الجلد بشكل متكرر، حيث يمكن أن يؤثر التعرض للعناصر البيئية المختلفة مثل الرياح والأمطار وتلوث الهواء على عدد مرات استخدام غسول الجلد بالنسبة لأولئك الذين يتعرضون لهذه العناصر في كثير من الأحيان، فيجب استخدام غسول الجلد كل يوم لضمان الحفاظ على الوجه نظيفًا وصحيًا لأطول وقت ممكن.

ما هي أفضل أنواع غسولات البشرة؟

إن أنواع غسولات البشرة كثثيرة ومتنوعة وأفضل هذه الأنواع هي غسولات الجلد التي تزيل الأوساخ والحطام والمكياج بلطف مع تغذية وتقوية الجلد بشكل كبير ويجب أن يكون الغسول جيد وخاليًا من المكونات القاسية، مثل الكبريتات والبارابين والتي يمكن أن تجرد جلد البشرة من رطوبته الطبيعية وبدلاً من ذلك، فمن المهم البحث عن الغسولات الطبيعية والعضوية التي تستخدم المكونات النباتية، مثل الألوفيرا وزيت شجرة الشاي والعسل.

هذه المكونات اللطيفة آمنة بالنسبة لمعظم أنواع البشرة، وتشتهر بخصائصها المهدئة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الجلد المعرض لحب الشباب، كما يمكن أن يساعد الغسول الذي يحتوي على حمض الساليسيليك المصغر للمسام والذي يعمل على تقليل الانهيار وترهل الجلد بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل أن يكون غسولاً يحمل علامة تجارية شهيرة وهو الأفضل، لأنه لن تسد المسام في نهاية المطاف، وأفضل غسول للجلد هو ذلك الذي يناسب جميع أنواع البشرة.

ما هي فوائد غسول البشرة

يوفر استخدام غسول الجلد مجموعة كبيرة من الفوائد لأولئك الذين يستخدمونه وقد تم تصميم الغسولات لتطهير جلد من الأوساخ والزيوت وغيرها من الشوائب التي يمكن أن تكون ضارة بشكل كبير للجلد حيث يساعد التطهير المنتظم على إزالة خلايا الجلد الميتة والشوائب التي قد تسد المسام وتسبب المزيد من الحبوب كما يمكن أن يساعد الغسول أيضًا في التحكم في الزيوت المفرطة وتقليل حدوث حب الشباب.

بالإضافة إلى ذلك، تتم صياغة غسولات الجلد للمساعدة في إزالة المكياج ومستحضرات التجميل الأخرى، مما يوفر نظافة عميقة يمكن أن تساعد في تقليل علامات الشيخوخة المرئية ويمكن أن توفر الغسولات أيضًا ترطيبًا فعالًا، مما يساعد على الحفاظ على مظهر الجلد والشعور بصحة جيدةولقد تم تصميم الغسولات للحفاظ على توازن الأس الهيدروجيني للجلد والذي يساعد على حمايته من الأضرار الناجمة عن عوامل خارجية مثل تلوث الهواء.

هل استعمال غسول البشرة يزيل الحبوب

نعم، يمكن أن يؤدي استخدام بعض غسولات الجلد إلى إزالة الحبوب بشكل فعال خاصة لو تقومين باستعمال غسول مميز يحتوي على العديد من العوامل المنقية والمنظفة للبشرة وعلى سبيل المثال، فإن أولئك الذين يعانون من بيروكسيد البنزويل مثل تلك الموجودة في النطاق العلوي من غسل حب الشباب، فهي فعالة في إزالة الحبوب بسبب قدرتها على اختراق الطبقة المروية، الطبقة الخارجية للجلد.

وهذا بدوره يساعد على إزالة  الرؤوس السوداء من المسام، مما يسمح للمكونات النشطة في الغسول بالعمل على سطح الجلد حيث يعمل بيروكسيد البنزويل على تحطيم الزهم والبكتيريا المحاصرين في النظام المسامي، مما يترك الجلد واضحًا وخاليًا من الحبوب ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن بيروكسيد البنزويل فيمكن أن يسبب تهيج الجلد والجفاف بتركيزات أعلى ولذلك، من المهم استخدام كمية غسول  مناسبة وكذلك استخدام غسول مع مكونات نشطة أخرى مصممة لتغذية الجلد.

ما سبب ظهور الحبوب بعد استعمال غسول البشرة

البثور والحبوب هي حالة جلدية شائعة ناتجة عن انسداد بصيلات الشعر ويمكن أن يحدث هذا الانسداد بسبب تراكم البكتيريا والزيت وخلايا الجلد الميتة ويمكن أن يتسبب استخدام غسول الجلد في تخفيف تراكم ومحاصرة على سطح الجلد والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تطور البثور ويرجع ذلك إلى عدم قدرة الجلد على إزالة تراكم الزيت والخلايا الجلدية الميتة بشكل طبيعي.

كما يمكن أن يحتوي الغسول أيضًا على مكونات يمكن أن تهيج الجلد وتؤدي إلى مزيد من التطور لحب الشباب بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب استخدام بعض غسولات الجلد تفاعلًا أو رد فعل تحسسي على الجلد، مما يؤدي إلى زيادة خطر ظهور البثور ولمنع ذلك، من المهم استخدام غسولات الجلد التي تم صياغتها لنوع بشرتك وكذلك لاستخدامها بشكل ضئيل.

كيف يمكن أن أعتني ببشرتي

تعد العناية بجلد المرء أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على بشرة صحية شابة وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي تطوير روتين شامل للعناية بالبشرة ويجب أن يشمل ذلك التطهير، والتقشير والتنعيم والترطيب، واستخدام واقية من الشمس من SPF30 أو أعلى عند تعرض بشرتك إلى الشمس، كما يجب أن يتم التطهير مرتين في اليوم مع غسول لطيف يزيل الأوساخ والزيت الزائد والشوائب الأخرى دون تجريد جلد من زيوته الطبيعية.

الأمر الذي يساعد الجلد على إزالة خلايا الميتة فيه وتحسين نسيجه مع السماح للأمصال والمرطبات بالاختراق بشكل أعمق في الجلد كما يساعد التنغيم على موازنة مستويات الرقم الهيدروجيني للبشرة ويمكن أن يساعد في تقليل حجم المسام وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة والترهلات ويساعد الترطيب على حماية وتغذية الجلد مع إبقائه رطبًا كذلك فيجب ارتداء حماية الشمس في جميع الأوقات عندما يكون الإشعاع الخاص بالأشعة فوق البنفسجية موجهًا نحوك حيث يمكن أن يضر بالجلد وعليه فإن اتخاذ هذه الخطوات بشكل منتظم سيساعد على منع تلف الجلد وسيبقي البشرة تبدو صحية ومتوهجة.

12 نصيحة مميزة للعناية ببشرتك

يعد العناية الجيدة ببشرتك ذات أهمية قصوى عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على مظهرك وحمايته من ويلات الشيخوخة والأضرار البيئية وعليه وفيما يلي نقدم لكم 12 نصائح لصحة الجلد المثلى وهي التي تتمثل فيما يلي:

  1. قومي بتطوير روتين منتظم للعناية بالبشرة وأحرصي على التمسك به في تطهير بشرتك، وترطيبها يوميًا باستخدام المنتجات المناسبة لنوع بشرتك.
  2. أحرصي على حماية بشرتك من الشمس باستخدام واقي من أشعة الشمس واسعة الطيف كلما كنت في الخارج.
  3. احصلي على الكثير من النوم وتقليل الإجهاد قدر الممكن حيث يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الجلد.
  4. اشربي الكثير من الماء للحفاظ على ترطيب بشرتك.
  5. استهلكي نظامًا غذائيًا متوازنًا مليئًا بالفواكه والخضار والبروتينات والبروتينات.
  6. تجنبي التدخين لأنه يمكن له أن يضر الكولاجين والبشرة الإيلاستين.
  7. استخدمي مضادات الأكسدة داخليًا وموضوعية لحماية بشرتك من تلف الخلايا وترهلها.
  8. أحرصي على ممارسة الرياضة بانتظام لتعزيز تدفق الدم وزيادة إنتاج الكولاجين.
  9. حاولي تطبيق قناع الوجه المرطب الأسبوعية لتغذية وتنشيط الجلد.
  10. أذهبي لرؤية طبيب الأمراض الجلدية بمجرد أن تلاحظ أي تغييرات في بشرتك.
  11. يمكن أن يقطع الكشف المبكر وعلاج الأمراض الجلدية شوطًا طويلاً في الحفاظ على صحة بشرتك.
  12. أستعملي غسول بشرة لطيف ومميز ومناسب بشكل كبير لبشرتك.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة