الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو

Aya Sanadالمُدقق اللغوي: mohamed27 فبراير 2023آخر تحديث :

” كذب المنجمون ولو صدقوا” هي واحدة من العبارات الصحيحة التي نؤمن بها ولكن هناك فرق بين من يهتم بعلم الفلك وبين التنجيم، وهذا ما سوف نسلط عليه الضوء في الفقرات التالية مع توضيح الفرق بينهم وما هي أنواع التنجيم وكيف تتم تلك العملية.

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو
الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو

التنجيم هو ما يعرف به الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي لم تقع، وهو اعتقاد خرافي يعتمد على حركة الكواكب والعلاقة بين القمر والشمس والكواكب واستخدامها كوسيلة لتفسير أو توقع  الخصائص والأنشطة البشرية المعينة.

هو علم زائف يظهر وكأنه يقوم بتطبيق قواعد العلم والمبادئ العلمية وهو نتج عن حاجة البشر لفهم العالم المعقد الذي يدور حولهم وهو أمر غير صحيح على الإطلاق.

ما هو التنجيم وما حكمه؟

يعرف علم التنجيم بأنه عبارة عن مجموعة من المعتقدات حول الأوضاع النسبية للأجرام السماوية وارتباطها بصفات البشر الشخصية والشؤون الإنسانية والكثير من الأمور الدنيوية، حيث أن مواقع النجوم والكواكب يكون لها تأثير على شخصية الإنسان وحالته العاطفية وعلاقته الرومانسية وأحداث يومه وما يتعلق بكسب الأموال وتكوين الثروة.

هذا العلم من العلوم الزائفة والتي تضم الكثير من الخرافات الزائفة التي ليس لها أي صلة بالدين والعلم والواقع حيث ظهر هذا العلم خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد فقام به الإغريق والرومان والقدماء المصريين، ويعتقد المنجمون أن تحركات ومواقف الأجرام السماوية له تأثير مباشر على حياتنا وأن الأحداث الإنسانية تتطابق معها.

يوجد اعتقاد خاطئ ومنتشر بين جموع المنجمين بأن موضع النجوم في السماء يساعد في تفسير أحداث الماضي والتنبؤ بأحداث المستقبل وبالطبع لا يوجد أي دليل على هذا الأمر

الشرع يرى أن التنجيم نوع من السحر والكهانة وهو أمر محرم لأنه مبني على أوهام لا حقيقة لها ولا تمت لما يحدث في الأرض والسماء بأي صلة، وهو سبب الانفعالات والأوهام النفسية التي ليس لها حقيقة ولا أصل فيقع الإنسان في متاهات وتشاؤمات لا نهاية لها.

هناك نوع أخر من التنجيم وهو أن المرء يستدل بطلوع النجوم على الأوقات والأزمنة والفصول فهذا الأمر لا بأس به ولا حرج فيه.

ما الفرق بين علم الفلك و التنجيم؟

  • علم الفلك هو أحد فروع العلم التي تدرس الأجرام السماوية وما تشتمل عليها من النجوم والكواكب والنيازك، كما تقوم بدراسة جميع الظواهر الطبيعية والكائنات التي من المحتمل أن تتواجد خارج الكرة الأرضية، وهو علم قديم جداً لم يستقل بذاته إلا في القرن السابع عشر بالتزامن مع اختراع التلسكوب واكتشاف قوانين الجاذبية وقوانين الحركة.
  • يقوم علم التنجيم على دراسة تأثير الأجرام السماوية على حياة الإنسان وتأثير مواقع النجوم والشمس والقمر على حياة المرء الشخصية وعلاقاته الرومانسية وثرواته، ويختلف علم التنجيم باختلاف الثقافة التي ينشأ من خلالها، ومن أكثر ممارسات علم التنجيم هو علم التنجيم الصيني والفيدي والتبتي.

كيف عملية التنجيم؟

يتم التركيز في علم التنجيم على فترات الكواكب من أجل استنتاج الاتجاهات ويتم استخدام الانتقالات لتحديد أحداث الوقت الهامة، ومنجمون الغرب لم يقوموا بمحاولة التنبؤ بالأحداث الفعلية ولكنهم أصبحوا أكثر تركيزاً على الاتجاهات والتطورات العامة.

أنواع التنجيم

  • علم التنجيم الدنيوي: هو العلم الذي يتحقق من الأحداث العالمية وإمكانية التنبؤ بالحروب والكوارث الطبيعية والاقتصادية والكثير من الأمور.
  • علم التنجيم الاستجوابي: يعتمد هذا العلم من التنجيم على التنبؤ أو تحليل أحداث شخصية.
  • علم تنجيم الولادة: يقوم هذا النوع من التنجيم على التنبؤ والتحليل بالاعتماد على تاريخ ولادة الشخص ويعرف هذا النوع بتاريخ البدايات.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة