من أخلاقيات استخدام برامج التواصل احترام الآخرين وتواصل بإيجابية

من أخلاقيات استخدام برامج التواصل احترام الآخرين وتواصل بإيجابية، قبل أن تتواصل على مواقع التواصل الاجتماعي من المهم أن تتحلى بالأخلاقيات المميزة التي تجعلك شخص مرغوب فيه ومميز بالنسبة للعديد من الأشخاص في المجتمع الخاص بهذه الطريقة من طرق التواصل، ترى ما هي هذه الأخلاقيات التي من المهم أن تتحلى بها عن غيرها هذا ما سنعرفه في هذا المقال بالتفصيل المناسب فتابعونا.

من أخلاقيات استخدام برامج التواصل

من أخلاقيات استخدام برامج التواصل

من أخلاقيات استخدام برامج التواصل احترام الآخرين وتواصل بإيجابية

هناك العديد من الأخلاقيات التي من المهم أن يتحلى بها الفرد في حالة التواصل اجتماعية وبإيجابية مع الناس على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والتي سوف نبين لكم أبرز هذه الأخلاقيات فيما يلي:

  • من المهم أن تكون رسائلك مختصرة ومفيدة كي لا تضيع وقت الطرف الأخر في أمر لن يستفيد منه بأي حال من الأحوال، وعليه فإن الفائدة المرجوة من الرسالة سوف تكون كافية لإيصال وجهة نظرك بالتفصيل المناسب.
  • لابد من أن تحترم الآخرين وتتواصل بإيجابية معهم في الحصول على أفضل أسلوب ممكن للنقاش وذلك من خلال إعطائهم فرصتهم للرد والاعتراض والتعبير في ذات الوقت عن رأيك بكل أدب.
  • مواقع التواصل الاجتماعي ليست المكان المناسب للمجادلة واللوم لأي شخص بأي حال من الأحوال، وعليه فإنه لابد من أن لا تقوم بمجادلة شخص عليها أو لومه على أفعاله وتصرفاته بأي حال من الأحوال.
  • قم بتقديم رأيك بكل وضوح وشفافية ولا تلجأ خلال ذلك إلى استخدام العبارات المسيئة أو العبارات البذيئة بأي حال، فعلى من يتحدث على وسائل التواصل أن يغطي هذا العيب كي لا يعود عليه بالسلب فيما بعد.
  • حاول أن تقدم المساعدة لأصدقائك في حالة أنهم احتاجوا لها بأي شكل من الأشكالـ، فعلى من يتحاور على مواقع التواصل الاجتماعي أن يسعى لتقديم ما في وسعه إذا أمكن ذلك حيث أن هذه الميزة تعد السبب الأساسي من إنشاء تلك المواقع.

ما هي برامج التواصل؟

منذ نشأة البشر فهم كائنات اجتماعية بطبعها تحب التواصل والبقاء في مجموعات يعتمد بعضها على بعض في العديد من الأمور ومن أبرز الأمور التي ميزت القرن ال21 هو ثورة الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي التي ظهرت في الأونة الأخيرة وأصبح لا غنى عنها بأي حال من الأحوال.

ومن المهم أن نعرف بأن العديد من العلاقات أصبحت تبدأ وتنتهي على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح العديد من الأشخاص في حاجة ماسة إلى تكوين المزيد من الصداقات والعلاقات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي تلك، ووفقًا لأخر الإحصائيات المتبعة فقد أصبح ما يقارب ال3 مليار شخص على مستوى العالم يلجأون إلى استعمال مواقع التواصل الاجتماعي في كل مكان وهذه النسبة في حالة تزايد.

ولابد أن نعرف بأن وسائل التواصل الاجتماعي من الأمور التي من الممكن أن يستخدمها البشر في الوقت الحالي من أجل تبادل المكالمات والرؤية والصور والرسائل والصور والفيديوهات والوجوه التعبيرية والأخبار وغيرها من الأمور الأخرى، وبالنسابلة أصبح لا غنى عن هذا الأمر بأي حال من الأحوال، ولأن ذلك يعني أن الإنسان سيكون في معزل عما يحدث في الخارج.

الأمر الذي من شأنه جعله بعيد عن الجميع وغير مرغوب فيه بين أحاديثهم لأنه لا يفهمها ولا يتقن الطريقة التي يتحدثون بها، الأمر الذي جعل من هذه الوسائل الحل الوحيد للتواجد في الواقع الحالي وبين هذه الجموع من البشر بشكل كبير.

ومن أشهر مواقع التواصل الاجتماعي التي اجتاحت عالمنا بشكل كبير سوف نعرض عليكم ما يلي:

  • فيسبوك – Facebook.
  • واتس اب – WhatsApp.
  • كيو كيو – QQ.
  • وي شات – WeChat.
  • تمبلر – Tumblr.
  • انستقرام – Instagram.
  • تويتر – Twitter.
  • سكايب – Skype.
  • فايبر – Viber.
  • Sina Weibo.
  • لاين – Line.
  • سناب شات – Snapchat.
  • تيك توك – TikTok.
  • بنتريست – Pinterest.
  • ريديت – Reddit.
  • تيليقرام – Telegram.
  • لينكد إن – LinkedIn.

من أخلاقيات استخدام برامج التواصل

هناك العديد من الأخلاقيات التي من المهم توافرها في مستخدمي برامج التواصل الاجتماعي العديد حيث أن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت حق مكتسب لجميع الأشخاص من كافة طبقات المجتمع الأمر الذي يعد في حاجة ماسة إلى الكثير من التنظيم والعناية وتثقيف الكثيرين بخطورة مشكلات أخلاقيات استخدام برامج التواصل الاجتماعي والتي نذكر منها ما يلي:

  • احترام الآخرين وتواصل بإيجابية، من أهم الأخلاقيات التي من المهم وبدرجة كبيرة التحلي بها، لأن في احترام الآخرين حل لمعظم المشكلات والأزمات التي تحدث للجميع.
  • ابق غير متصل بالإنترنت عندما تكون غاضبا، يؤكد العديد من الخبراء والمختصين على ضرورة الابتعاد عن منصات التواصل الاجتماعي بشكل كبير في فترة فترات الغضب وذلك لتجنب الغضب والعصبية سواء من الآخرين أو من الأخبار أو عليهم.
  • عدم أخذ لقطات شاشة بالرسائل الخاصة، المحادثات القائمة بينك وبين شخص من الأمور التي لابد أن تبقى بينك وبين هذا الشخص فلا يجوز بأي حال من الأحوال أخذ لقطات منها وعرضها على الآخرين سواء بهدف السخرية أو الذل أو المهانة أو بهدف التقليل من شأنه.
  • لا تنشر صورا لشخص ما دون إذنه، من أهم أداب مواقع التواصل الاجتماعي أن لا تقوم بنشر صور يظهر فيها الآخرين دون الحصول على أذن مسبق منهم ولأن هذا الأمر يف حد ذاته من الممكن أن يعرضك للمسألة القانونية.
  • لا تنس التحقق من الحقائق، سبق وأكدنا أن العديد من فئات وطوائف المجتمع لها الحق في استخدام منصات التواصل الاجتماعي الأمر الذي من شأنه جعل تحري الدقة بخصوص كل ما يتم نشره على تلك المواقع من أهم وأفضل الأمور التي من المهم القيام بها.
  • شارك بمسؤولية، تنتابنا جميعًا العديد من الأفكار والموضوعات المختلفة التي تأتي على رأسنا وأنه لأمر مثير أن نعرف أن لدينا أمكانية للقيام بمشاركة ما يدور بداخل عقولنا بشكل مباشرة، وعلى الرغم من ذلك فلا ينبغي علينا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للقيام بنشر سيل لا نهاية له من التشويش والصراخ وكذلك الأشياء التي لا نتحمل مسؤولية نشرنا إياها.

نصائح استخدام برامج التواصل

كي تكون شخصية مميزة على مواقع التواصل الاجتماعي لها مصداقيتها ويحبها الجميع ويقنعون بشكل كبير في التعامل معها ويصدقون بدرجة كبيرة في آرائها من المهم أن تتحلى بالعديد من الصفات المميزة التي من الممكن أن تساهم تلك الصفات في تحسين شخصيتك لدرجة كبيرة كذلك فإن هناك بعض النصائح التي من الممكن أن تكفل لك تجربة ناجحة ومميزة بشكل كبير وهي كما يلي:

  • حافظ على ذاتك الحقيقية، حيث أن العديد من الأشخاص يختلفون بدرجة كبيرة جدًا عندما يكونون خلف شاشات الحواسيب الخاصة بهم عما هم عليه في الحقيقة بدرجة كبيرة، وفي الحقيقة فإن هذا الأمر خاطئ للغاية ومن المهم أن تتحلى بذاتك الحقيقية ولا تحاول أن تكون شخص أخر من أجل نيل إعجاب أو استحسان أحد على الإطلاق.
  • كن حقيقي ولا تكن مصطنع، هناك العديد من التجارب التي من الممكن أن تثبت للعديد من المستخدمين يتصنعون شخصيات خيالية ومثالية ويظهرون بها على وسائل التواصل بغية الحصول على اهتمام ومحبة الكثيرين وهو ما من شأنه أن يعود عليهم بالسلب في نهاية الأمر.
  • تجنب التعامل مع المتصيدين، حيث أن هناك العديد من الأشخاص الذين يهدفون إلى إثارة البلبلة وعمل العديد من المشكلات والأزمات في المجتمع بشكل عام ولابد أن لا تعطيهم الفرصة وتتجنب التحاور معهم لأن هذا هو ما يهدفون له.
    • إنشاء حساب شخصي منفصل عن حساب الرسمي أو التجاري، حيث أن العديد من الأشخاص يقعون في هذا الخطأ الجسيم ألا وهو عرض آرائهم الشخصية ومعتقداتهم الخاصة في الحسابات الرسمية والتجارية الخاصة بأعمالهم وتجارتهم بدرجة كبيرة، وهو ما من شأنه العمل على وجود عدم مصداقية في التعامل معهم بشكل كبير، الأمر الذي من شأنه تدمير حياتهم ولذلك فلابد أن يحافظ الشخص على حياته الشخصية في جانب والعملية والتجارية في جانب أخر.
    • حاول أن لا تتعامل مع أشخاص لا تعرفهم، حيث أن منصات التواصل الاجتماعي يعد الهدف الأساسي منها هو التواصل ولكن ليس مع الغرباء لأن هذا الأمر من شأنه إيقاعك في العديد من المشكلات الصعبة والأزمات التي لا أول لها من أخر.

سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي

على الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي تعد من الاختراعات المميزة والجميلة بدرجة كبيرة إلا أنها مليئة بدرجة كبيرة بالعديد من العيوب والسلبيات التي لا أول لها من أخر ومن أبرز هذه السلبيات نذكر ما يلي:

  • التأثير السلبي على التحصيل الدراسي، حيث أن البقاء لفترات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي يكون له تأثير سلبي كبير على المستوى الدراسي بشكل ملحوظ بالإضافة إلى ما يتركه من تأثير كبير وفعال على الأذهان والتسبب في الغباء والبلاهة.
  • ارتباط استخدام شبكات التواصل الاجتماعية بالاضطرابات الشخصية، العديد من المختلين عقليًا تكون شبكات التواصل الاجتماعي من أفضل الأماكن التي من الممكن أن يخرجوا فيها ما بداخلهم من كبت وأمراض نفسية مستغلين أن لا أحد سيتعرف عليهم.
  • صعوبة العثور على وظيفة مناسبة، هل كنت تعرف من قبل أنه من الممكن أن يحول ملفك الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي عائقاً عن مقدرتك على الحصول بشكل كبير على فرصة عمل مناسبة لطالما كنت تحلم بها وبشكل كبير بسبب أخبارك واستهتارك بنشر العديد من الأمور التي لا أهمية لها عليه ما يجعل العديد من أصحاب العمل لا يأخذنك على محمل الجد.
  • التعرض للجرائم الإلكترونية، تعد هذه من أكبر المشكلات التي لا أول لها من أخر والتي تعرض لها غالبية المستخدمين ضوهي سرقة محتواهم ومعلوماتهم الخاصة من على صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • سيل من المعلومات دون تدقيق، من أكبر المشكلات على الإطلاق التي يتعرض لها مستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي هي التعرض للعديد من المعلومات المتنوعة دون أن يكون هناك أي نوع من الرقابة عليها بأي حال من الأحوال.
  • مشكلات الخاصة، حيث أن حياتك الخاصة كمستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي من الأمور التي من شأنها التسبب في العديد من الأزمات وجعل حياتك على المشاع وبشكل لا مثيل له، وعليه فإن هذا سوف ينتقص من خصوصيتك إلى حد كبير.
  • التعرض للتنمر أو الضغط من قبل الأقران، تعد بيئة منصات التواصل الاجتماعي من البيئات المميزة المؤلهة لنشر التنمر والتعرض للعديد من الضغوط والتعليقات السلبية من قبل الآخرين وبدرجة كبيرة.
  • الاهتمام بالعلاقات الافتراضية بدلا من العلاقات الاجتماعية الحقيقية، انبهار المستخدم بالصداقات والعلاقات الكبيرة والمتسعة ونسيانه ضرورة البقاء إلى جوار العائلة وفي محيط الأهل وعدم الانفصال عنهم.
  • تشتيت الانتباه، البقاء لساعات طويلة أمام منصات التواصل الاجتماعي يجعل الذهن مشتت وبشكل كبير ما من شأنه التسبب في العديد من التشتتات بدرجة كبير لجميع من لديه أعمال أخرى يقوم بها.
  • التأثير على الساعة البيولوجية، حيث أن الجسم البشري له ساعة بيولوجية مميزة تتحكم فيه وبدرجة كبيرة وهذه الساعة البيولوجية من الممكن أن تتأثر بشكل كبير من البقاء أمام منصات التواصل لوقت طويل جدًا.
  • التعود على الحياة الخاملة، ويعد من أسوء عيوب وسائل التواصل الاجتماعي لأنها تعلم الشخص عدم الاهتمام بحياته والتراخي عن القيام بالمهام المطلوبة منها.
  • نشر الشائعات والمعلومات الخاطئة، حيث أن الشائعات والمعلومات الخاطة تعد وسائل التواصل الاجتماعي أرض خصبة ومناسبة لها إلى حد كبير.
الكاتب : Samar Tarek